عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         الاطار الصحراوي "محمد لعويسيد" حكما للبطولة الدولية بفرنسا             المدير الجهوي لوزارة الصحة باكادير يفتتح لقاءاته مع الشركاء الاجتماعيين             حقوقي مغربي بارز يعتاب رئيس الحكومة على خلفية الساعة الاضافية التي ولدت استياء الكبار والصغار             وفد ديبلوماسي يزور محكمة الاستئناف بالعيون             جمعية اطباءجهة العيون تنظم دورة تكوينية حول علاج امراض المسالك البولية            
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

تصريح الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون عقب زيارة وفد من السفراء الافارقة بالمغرب


تصريح ممثل شركة "فارما كير" لانتاج وتسويق الادوية بالمغرب عقب مشاركته في اللقاء الطبي المنظم من قبل جمعية اطباء جهة العيون


حصة من تلاوة القراءن الكريم خلال MAGALTOBAالسينيغالية بالعيون


دندنة "امنية المدغري العلوي "على آلة البيانو بمناسبة افتتاح السنة الدراسية للمعهد


تصريح رئيس القسم العمل الاجتماعي بعمالة السمارة

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

المدير الجهوي لوزارة الصحة باكادير يفتتح لقاءاته مع الشركاء الاجتماعيين


جمعية اطباءجهة العيون تنظم دورة تكوينية حول علاج امراض المسالك البولية


حملات الوقاية من حوادث السير ان لم تواكبها حملات زجرية تبقى دون جدوى


"محمد اسوس" يعين على راس المديرية الجهوية للمندوبية العامة لادارة السجون واعادة الادماج بجهة بني ملال


الدكتور "النجار" يعين مفتشا جهويا للاسكان بجهة مراكش اسفى

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

العيون تحتضن النسخة الثالثة للمهرجان الدولي لمسرح الشارع


السمارة: النسخة الثانية لمهرجان تاغروين خيمة التسامح

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 7
زوار اليوم 1894
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


ظاهرة التحرش


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 غشت 2014 الساعة 32 : 14


 ابنيت العباسي

   بعد معاناة ومعاناة طالت كل النساء سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من جراء التحرش الذي ما فتئن يتعرضن له في الشارع والعمل وفي كل مكان ، ها هو المشرع المغربي يستعد لطرح قانون يمنع  التحرش ويجرمه ، إنها مبادرة وجرأة تستحق التنويه ، ولكن التساؤل الذي يطرح نفسه هو هل مجرد تقنين وتجريم هذا الفعل سيحد من انتشاره ؟ بطبيعة الحال ، والدليل أن محاكمنا وسجوننا تعج بالأشخاص الذين خرقوا القوانين وضربوا بها عرض الحائط ، إذن التجريم والتقنين لا يكفيان لأن هذا الفعل أصبح ظاهرة تجمع مجموعة من الشباب أمام المؤسسات التعليمية للبنات والتحرش بهن وقيامهم بحركات استعراضية على متن دراجات النارية ، وإلقاء الأوراق وأرقام الهواتف على الطالبات ، والتلفظ بألفاظ نابية ، مفترشين الأرض أمام هذه المؤسسات صباح مساء  من دون رادع ولا ناه  في مظهرلا يرضى عنه ولا يستسيغه احد  من الظواهر اللافتة والمنتشرة في كل المدن وأمام المؤسسات التعليمية . وهؤلاء الشباب الذين باتوا يترددون بإستمرار على المؤسسات التعليمية للتحرش بالتلميذات ، أغلبهم من العاطلين والمتسكعين الغير الممدرسين

         أما الشريحة الثانية من هؤلاء الشباب فهي من نوع خاص ، شباب  يقودون بسرعات جنونية الدراجات النارية ، التي يرومون من خلالها إغراء وإثارة إنتباه  واقتناص نظرات إعجاب الجنس اللطيف من تلميذات المؤسسات التعليمية ، وهناك شريحة ثالثة تتشكل من أصحاب السيارات التي تصدح منها ألحان الموسيقى الصاخبة  بحسب العرض والطلب ونوع القنص.

      إن ظاهرة التحرش لم تعد تقتصر على التحرش فقط بل تجاوزته حين انضم اليها شباب آخر لا يغريه الجنس اللطيف بقدر ما تغريه السلسلات التي تتصدر أعناقهن ، والهواتف النقالة الموجودة بحوزتهن ، وغالبا ما يلجأ هذا النوع من المتسكعين والمنحرفين الى الإنفراد بضحاياهم في أزقة مجاورة للمؤسسات التعليمية للإنقضاض عليهن مستعملين في ذلك السلاح الابيض ابتغاء إرهابهن للحصول على مبتغاهم  ،مما حدى بالعديد من أولياء الأمور الى إصطحاب بناتهم الى المؤسسة التعليمية التي يدرسن بها ، بل ومنهم  من يعمدون الى تفقدهن بين الحين والآخر خوفا من تعرضهن للتحرش من قبل هؤلاء الشباب المنحرفين .    

 

   إن هذه الظاهرة لا تعرف حدودا ولا قياس ، ولا تخص مؤسسة تعليمية دون أخرى  بدأت أصوات تتعالى ..أين الشرطة ؟.. سؤال يتردد على لسان أولياء الأمور وهم يشاهـــدون " البلطجية " من الشباب الذين يحملون بين طيات ملابسهم أسلحة بيضاء ذات أحجام مختلفة ، وآخرون يقودون دراجات نارية بطريقة هستيرية ، وآخرون يتحرشون بالتلميذات أمام الجميع  ويقفون أمام أبواب المؤسسات في غياب الأمن والحراس وفي عز الظهر.......وآخرون...... !!!

      خديجة تلميذة تعيش كل صباح إبان إستعدادها للذهاب الى مؤسستها التعليمية في حالة من التوتر وهي تتصور وتتخيل ما ستتعرض له سواء في الطريق أو أمام المؤسسة من تحرش يخدش الحياء ومعاكسات لا أخلاقية من قبل الشباب والرجال إلى درجة أنها لم تعد تستهجن الأمر. إضافة إلى أنها تشعر بالإحراج عندما تتعرض لمثل هذه المواقف ، وتحاول قدر الإمكان تجاهل المتحرش بها  وعدم الاكتراث به ، لأنها تخاف أن يتطور الموقف ، في حالة محاولتها ردع المتحرش إلى ما هو أسوأ.

     حنان ربة منزل وأم لتلميذة تقول "  نترك بيوتنا وأعمالنا ونذهب يوميا لتوصيل البنات للمدارس ولا توجد سيارة شرطة للقبض على الشباب الذين يتسكعون أمام أبواب المدارس لحاجة في نفس يعقوب " .

    وتقول إحدى التلميذات أنها عاينت واقعة لا يوجد في نظرها أبشع منها ، واقعة تتجلى في  موقف مدير مؤسسة تعليمية  لجأت اليه تلميذة تستغيث به من شاب مستهتر ينتظرها أمام باب المؤسسة لينتقم منها جراء عدم الرضوخ لطلباته والإمتثال لنزواته الشاذة عن الطبيعة البشرية ، فيقوم السيد المدير بإغلاق أذنيه كي لا يسمع صرخة تلميذة مصحوبة بالرعب والألم .

     يتضح من خلال ما سبقت الإشارة اليه ضرورة وجود شرطة متخصصة في محاربة مثل هذه الظواهر حتى يتسنى لكل المتضررات أو حتى إدارة المؤسسة ، الاتصال بها لتقديم الشكوى وحضورها إلى مكان الحادثة. كما أن إستفحال هذه الظاهرة ، وفي ظروف غياب الرقابة عليها أصبحت الحاجة ملحة اليوم إلى سن قانون يجرم التحرش ومعاكسة الفتيات  للحد من إنتشار هذه الظاهرة التي أصبحت في الآونة الأخيرة متفشية في الوسط التعليمي ، وهذه السلبية يكون لها بالغ الأثر على الفتيات ثقافيا واجتماعيا ونفسيا . 


1324

0






 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الإمام .. تشكيلي صحراوي "انتقم" من قاتل والدته بالألوان

سائقو سيارات الأجرة الصنف 2 بطانطان يحتجون

تكاثر الباعة الجائلين في شهر رمضان يحول بعض أحياء مدينة الطنطان إلى أسواق عشوائية

مغاربة داعش، المقاتلون الأكثر دموية

ان يتحول عباس الى وسيط في حرب غزة

غزة بين صمت الحكومات وصرخة الشارع الأوروبي

الملتقى الدولي الأول للأخوة الإفريقية للثقافة و الرياضة بالداخلة

تكريم مهاجرين مغاربة بتزنيت من طرف جمعية بلادي المغرب

قراءة نقدية في ديوان المحجوب ول الطيب ول يارا

انتشار حاويات الازبال امام منازل بكسيكسات الداخلة

ظاهرة التحرش

بيان للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالسمارة

المد والجزر بين المعطلين والسلطات

الاب "ديدا "في دمة الله





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

مهرجان الساقية الحمراء لسباق الهجن


تاسيس المكتب الاقليمي لجمعية موظفي الجماعات الترابية بالسمارة السبت 06 ماي الجاري

 
مقالات حرة

الى كل من صمت عن الحق


من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

حقوقي مغربي بارز يعتاب رئيس الحكومة على خلفية الساعة الاضافية التي ولدت استياء الكبار والصغار


وفد ديبلوماسي يزور محكمة الاستئناف بالعيون


ساكنة العيون تخلد دكرى عيد المسيرة الخضراء


العيون تحتضن الملتقى الدولي للاعمال


"بنشماس" على راس مجلس المستشارين لولاية ثانية

 
تربية وتكوين

اسرة التربية الوطنية بطانطان تنظم حفل تكريمي على شرف المدير الاقليمي السابق


مدير اكاديمية العيون يراس حفل افتتاح مقتصدية التعليم (فيديو)

 
رياضة

الاطار الصحراوي "محمد لعويسيد" حكما للبطولة الدولية بفرنسا


سباق مدينة العيون للحمام الزاجل

 
صحافة وإعلام

"مجاهد" و"البقالي "يؤطران لقاء تواصليا بالعيون "فيديو"

 
تراث

الجالية السينيغالية بالعيون تنظم حفل ديني (فيديو)

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

الاطار الصحراوي "لحبيب خيار"ينتخب بالاتحاد العربي للكواشينغ

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث