عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         مشاركة إيجابية وحضور قوي لنادي ش س الحمراء في الملتقى الفدرالي الوطني للعدو الريفي بفاس             طرفاية في حاجة الى ساحات لتخليد المناسبات الوطنية             نادي بلدية المرسى لكرة القدم النسوية يفوز بدوري الاستقلال             الاطار الصحراوي "محمد لعويسيد" حكما للبطولة الدولية بفرنسا             المدير الجهوي لوزارة الصحة باكادير يفتتح لقاءاته مع الشركاء الاجتماعيين            
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

فاطمة السيدة .. حل ملف الصحراء يتطلب استقلالية قرار جبهة البوليساريو


تصريح الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون عقب زيارة وفد من السفراء الافارقة بالمغرب


تصريح ممثل شركة "فارما كير" لانتاج وتسويق الادوية بالمغرب عقب مشاركته في اللقاء الطبي المنظم من قبل جمعية اطباء جهة العيون


حصة من تلاوة القراءن الكريم خلال MAGALTOBAالسينيغالية بالعيون


دندنة "امنية المدغري العلوي "على آلة البيانو بمناسبة افتتاح السنة الدراسية للمعهد

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

طرفاية في حاجة الى ساحات لتخليد المناسبات الوطنية


المدير الجهوي لوزارة الصحة باكادير يفتتح لقاءاته مع الشركاء الاجتماعيين


جمعية اطباءجهة العيون تنظم دورة تكوينية حول علاج امراض المسالك البولية


حملات الوقاية من حوادث السير ان لم تواكبها حملات زجرية تبقى دون جدوى


"محمد اسوس" يعين على راس المديرية الجهوية للمندوبية العامة لادارة السجون واعادة الادماج بجهة بني ملال

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

العيون تحتضن النسخة الثالثة للمهرجان الدولي لمسرح الشارع


السمارة: النسخة الثانية لمهرجان تاغروين خيمة التسامح

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 14
زوار اليوم 969
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


قراءة في احتمال عودة البشير مصطفى السيد إلى المغرب هل هي ضربة للجبهة أم انها عودة كالسابقات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 غشت 2014 الساعة 52 : 20


كتب رئيس التحرير

      هل فعلا يفكر “البشير مصطفى السيد شقيق الوالي مصطفى السيد، مؤسس جبهة بوليساريو في العودة للمغرب؟، فقد أوردت جريدة المساء في خبر نشرته في عددها ليوم الاثنين 11 غشت الجاري جاء فيه ان هناك مفاوضات مع الرجل الثاني في البوليساريو لأجل العودة إلى المملكة، ويشرف عليها خليها ولد الرشيد، رئيس المجلس الاستشاري الملكي لشؤون الصحراء، وان ذلك كان سيكون قبل سنة لكن لظروف ورغبة من النظام المغربي في التوافق بين القبائل الصحراوية تقرر تأجيل عودته.

     وإذا أخذنا الخبر على محمل الجد نلاحظ مسألتين أساسيتين إحداهما قديمة والأخرى جديدة , أما القديمة فهي أن المفاوضات مع البشير لم تكن وليدة اليوم فقد بدأها وزير الداخلية السابق ادريس البصري، والثانية هو الجديد وهو دخول خليهن ولد الرشيد على الخط كوسيط في هذه العملية.

   والتركيز على البشير دون غيره ربما يكون تجاوبا لرغبة الطرفين معا بالنسبة للرجل نظرا لمكانته في الجبهة وبالنسبة للمغرب نظرا لأهمية هذه الخطوة وتأثيرها على الجبهة، فالرجل ما لبث يصرح بقناعاته  منذ البداية وحتى الآن على أن المغرب مهما كان هو أخ كبير وجار كبير وضرورة العلاقة ما بين الأخ الكبير والأخ الصغير ولا يمكن إيجاد استقرار و لا بقاء لنا نحن كشعب صحراوي ولا استقرار المنطقة إلا برضا المغرب وتقبله وتعاونه ومساعدته.

    كما يعتبر البشير الذاكرة الفعلية للمفاوضات مع المملكة المغربية، بعد أن وجد نفسه مباشرة في صلب القرار الصحراوي بعد مقتل شقيقه الشهير والمؤسس لجبهة بوليساريو الوالي مصطفى السيد على الأراضي الموريتانية، حيث كان المفاوض الصحراوي الأبرز إذاً مع المملكة المغربية ويعود أول لقاء له مع وزير الداخلية المغربي السابق إدريس البصري إلى عام 1982، وصولا إلى الملك نفسه وكذلك هو الذي فاوض الأمم المتحدة ولكنه كمعظم المسؤولين الصحراويين ونظرا لظروفهم الخاصة لم يدون بعد مذكراتهم حول هذه المفاوضات التي حملت دلالات كبيرة، وقد تكشف عن اسرار خطيرة.

   من جهته، فالمغرب يعي أهمية البشير في الجبهة، لكنه يحاول استغلال الصراع بينه وبين محمد عبد العزيز الذي تولى قيادة الجبهة بعد الولي ويظل البشير من أهم منافسيه الى يومنا هذا، ويعتبر المغرب أن النجاح في هذه المهمة وان كانت صعبة قد يشكل ضربة موجعة لجبهة البوليساريو، خاصة أن الوسيط الآن احد ابناء عمومته وليس ممثل المخزن والأمن، كما أن خليهن لو استطاع اكمال هذا الموضوع على أتم وجه ستزيد أسهمه التي تضعضعت مؤخرا بشكل واضح.

     لكن لماذا الآن بالضبط يختار المغرب التوقيت، هل لما يعيشه البشير بالمخيمات من حملات شرسة تقودها وزيرة ثقافة البوليساريو خديجة حمدي حاليا ضد البشير المصطفى السيد أحد أكبر خصوم زوجها محمد عبد العزيز، وهل يتم ذلك بعلم  وبأمر من زوجها لما يشكله البشير من خطر حقيقي على الكرسي الذي يجلس فوقه.

       فعندما لم تنجح خطة  نشر صور للبشير في حالة هذيان لأنه معروف بالجنون حتى في لباسه وتسريح شعره، لجأت خديجة حمدي إلى أخطر وسيلة في المجتمع الصحراوي وخاصة في ظل الظروف التي تعيشها المنطقة حاليا وهي التخوين أو الاتهام ب "التبركيك" بإطلاق سلسلة من الإشاعات المغرضة تستهدف النيل من سمعة البشير وتتهمه بالتواطئ مع الجهات الأجنبية مقابل مصالحه الخاصة بل أكثر من ذلك فقد ادعت أن البشير مدفوع من طرف أطراف معادية إلى التأثير على قيادة الجبهة والتشويش عليها، لكن ﻹعتبارات سياسية، فضل عبد العزيز عدم الظهور كطرف في الصراع الدائر بين زوجته والبشير.

  وقد شكلت واقعة المجلس  الحكومي للبوليساريو  النقطة التي أفاضت الكأس، حيث ثار البشير في وجه محمد عبد العزيز متهما إياه بالفشل في جعل مجلس الأمن يوافق على توسيع مهمة بعثة المينورسو في الصحراء لتشمل حماية حقوق الإنسان، حينها لم يرد محمد عبد العزيز على اﻹتهامات التي وجهت إليه بل تدخلت زوجته كعادتها للدفاع عنه وعن حصيلة أعماله، ممطرة البشير بسيل من اﻹنتقادات هدد بعدها باﻹنسحاب من اﻹجتماع فكان أن تدخل قيادي آخر في البوليساريو مطالبا إياه بضبط النفس، وبعد نهاية اﻹجتماع إنفردت خديجة حمدي بالأشخاص الذين حضروا فردا فردا لتخبرهم أن البشير أصبح يشكل خطرا على قيادة الجبهة، حيث يطمح إلى أن يصبح الرئيس القادم للبوليساريو نظرا لما يحظى به من احترام وما يجسده بالنسبة لساكنة المخيمات كشخص قادر على التغيير والتجديد، فضلا عن قوة خلفيته القبلية المتمثلة في الرﯖيبات التهالات وما تشكله من ثقل في المخيمات .  

    البشير وبعد الحصار المضروب عليه كان قد فضل اﻹختفاء عن الأنظار لمدة طويلة اهتم خلالها بمشاريعه الخاصة وهو الذي يملك قطعان كبيرة من الإبل في شمال موريتانيا، لكنه كان يظهر بين الفينة والأخرى خاصة عبر الشبكة العنكبونتية اﻹنترنت قصد إسماع صوته، وربما كان يفكر في مصيره لو بقي بالجبهة وامكانية عودته للمغرب اسوة بالحضرمي وولد اسويلم وآخرون .

  فهل سيشكل رجوع البشير الى المغرب بداية نهاية جبهة البوليساريو؟ أم ان الجبهة أصبح لها أجيال عديدة مع مرور الزمن، ولا يمكنها أن ترتبط بقرار العودة والعدول عن الانفصال من طرف شخص واحد حتى لو كان البشير شقيق الولي أو حتى عبد العزيز نفسه .

 


3589

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ماهذا الافترا

محمود الكنتي

الصورة ليست للبشير بل هي لشقيقه بابا ولد السيد وهذا يدل على الكذب الممزوج بعدم الااهلية

في 10 فبراير 2015 الساعة 48 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاعتداء على أستاذ من طرف مدير معهد التكوين ISGI العيون

ملف الانعاش الوطني : الفساد المتأصل

دورة تكوينية لفائدة مكونات برنامج محاربة الأمية ببويزكارن

فضل العشر الأواخر وليلة القدر

64,47 في المائة نسبة النجاح العامة في امتحانات البكالوريا، برسم سنة 2014، بجهة كلميم السمارة

ان يتحول عباس الى وسيط في حرب غزة

غزة بين صمت الحكومات وصرخة الشارع الأوروبي

إعادة انتخاب المليار دير حسن الدرهم رئيسا لنادي شباب المسيرة لكرة القدم

مناضلة تدفع ضريبة التضامن مع شعب غزة بالطانطان ضدا على موقف الايجابي الرسمي الوطني للقضية

اعفاء مندوب الصحة بطرفاية وتكليف الدكتورة لمياء خلفا له

المغرب في المركز الأول عالميا، ليس في مجال الثقافة أو العلوم بل في إنتاج الحشيش

قراءة في احتمال عودة البشير مصطفى السيد إلى المغرب هل هي ضربة للجبهة أم انها عودة كالسابقات





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

مهرجان الساقية الحمراء لسباق الهجن


تاسيس المكتب الاقليمي لجمعية موظفي الجماعات الترابية بالسمارة السبت 06 ماي الجاري

 
مقالات حرة

الى كل من صمت عن الحق


من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

حقوقي مغربي بارز يعتاب رئيس الحكومة على خلفية الساعة الاضافية التي ولدت استياء الكبار والصغار


وفد ديبلوماسي يزور محكمة الاستئناف بالعيون


ساكنة العيون تخلد دكرى عيد المسيرة الخضراء


العيون تحتضن الملتقى الدولي للاعمال


"بنشماس" على راس مجلس المستشارين لولاية ثانية

 
تربية وتكوين

اسرة التربية الوطنية بطانطان تنظم حفل تكريمي على شرف المدير الاقليمي السابق


مدير اكاديمية العيون يراس حفل افتتاح مقتصدية التعليم (فيديو)

 
رياضة

مشاركة إيجابية وحضور قوي لنادي ش س الحمراء في الملتقى الفدرالي الوطني للعدو الريفي بفاس


نادي بلدية المرسى لكرة القدم النسوية يفوز بدوري الاستقلال

 
صحافة وإعلام

"مجاهد" و"البقالي "يؤطران لقاء تواصليا بالعيون "فيديو"

 
تراث

الجالية السينيغالية بالعيون تنظم حفل ديني (فيديو)

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

الاطار الصحراوي "لحبيب خيار"ينتخب بالاتحاد العربي للكواشينغ

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث