عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         رئيس المنطقة الامنية لكليميم" برحو" يشرف شخصيا على المرور باحد شوارع المدينة             حجاج الاقاليم الصحراوية يتوجهون للديار المقدسة             دار الاطفال بكليميم نمودج للحكامة في التسيير الاداري والمالي (روبورطاج)             ممثلو ساكنة جماعة ايت بوفلن اقليم كليميم يستلمون سيارة اسعاف             الوالي "ابهي" يراس الاحتفالات المخلدة لدكرى عيد العرش المجيد بكليميم والنواحي            
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

شبكة وحدة السلامة الطرقية بالصحراء في حملة تحسيسية


لحسن الشرفي لعيون الصحراء : لهذه الاسباب التحقت بحزب الاستقلال


تصريح نائبة رئيس الجهة حول معرض الصناعة التقليدية


تصريح احدى المستفيدات من قفة رمضان


تصريح رئيسة الجمعية المغربية لمساعدة ربة الاسرة المحتاجة حول قفة رمضان

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

رئيس المنطقة الامنية لكليميم" برحو" يشرف شخصيا على المرور باحد شوارع المدينة


حجاج الاقاليم الصحراوية يتوجهون للديار المقدسة


دار الاطفال بكليميم نمودج للحكامة في التسيير الاداري والمالي (روبورطاج)


ممثلو ساكنة جماعة ايت بوفلن اقليم كليميم يستلمون سيارة اسعاف


الوالي "ابهي" يراس الاحتفالات المخلدة لدكرى عيد العرش المجيد بكليميم والنواحي

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

جولة فنية لأوديسا بمسرحية مراد شرتات


اتحاد المبدعين المغاربة بالعيون يكرم الشاعر"سي محمد المناوري"

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 7
زوار اليوم 1088
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


عندما يبدأ المغرب في فقدان قوة ركائز الأمن القومي العام: الوحدة الترابية، الأمن الغذائي والتعليم


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 ماي 2016 الساعة 50 : 01


عيون الصحراء : متابعة

   شهد المغرب خلال شهر مايو 2016 أربعة أحداث تأخذ صورة منعطفات ومحطات مقلقة للغاية، نظرا لتأثيراتها المستقبلية، تنطلق من وحدته الترابية إلى تأمين الأمن الغذائي والتقدم العلمي. بعضها شد اهتمام الرأي العام والمتتبعين والبعض الآخر لم يلق الاهتمام الكافي لأسباب متعددة منها، حضور أجندة إعلامية وسياسية لمعظم الصحافة والأحزاب تغلب عليها الإثارة وكل ما هو سطحي.
ويتجلى الحدث الأول في البعد المقلق الذي أخذه نزاع الصحراء بين المغرب والبوليساريو في الساحة الدولية، وأساسا الأمم المتحدة. فقد اكتشف الرأي العام المغربي معطيات كانت غائبة عنه، وعلى رأسها بدء تخلي جزء من الغرب عنه، خاصة واشنطن، التي تتخذ مواقف غير ودية في مقترحاتها بشأن قرارات مجلس الأمن الخاصة بالصحراء. ورغم التوتر السياسي القائم نتيجة احتجاج المغرب على ما يعتبره مضمونا «مفترى عليه» من طرف الأمريكيين في تقرير واشنطن حول حقوق الإنسان في المغرب، يبقى السؤال الرئيسي: لماذا تخلت الولايات المتحدة عن المغرب في هذا الظرف الدقيق والشائك، بينما المغرب كان يقول بأن واشنطن حليفة أبدية؟ ويزداد تساؤل الرأي العام المغربي حول هذا التغيير لثلاثة أسباب، الأول وهو الرواية التي كانت الدولة المغربية ترددها للمواطنين بوقوف واشنطن إلى جانب المغرب، ثم استثمار الدولة المغربية ملايين الدولارات في الإنفاق بسخاء على لوبي لم ينفع في شيء سوى في بيع الأوهام للدولة نفسها، وللرأي العام المغربي، عبر تصريحات موجهة للصحافة المغربية بدل الصحافة والرأي العام الأمريكي. ثم ما هو مستقبل الصحراء في ظل هذه التطورات؟ ويرى المغاربة نزاع الصحراء من باب الوحدة الوطنية والترابية التي شكلت العمود الفقري لبناء الهوية المغربية تاريخيا.
وعلاقة بالحدث الثاني هو الوضع الذي وصلت إليه الجامعة المغربية ومن عناوينه المؤلمة ما جرى الأسبوع الماضي، عندما تعرضت فتاة عاملة في مقصف كلية مكناس للعلوم لاعتداء همجي، حيث جرى قص شعر رأسها عنوة، وتعرضت لضرب مبرح بمبرر أنها جاسوسة لفصيل سياسي أمازيغي على فصيل يساري ماركسي. هذا الحادث المؤسف الذي يلتــقي مع ممارسات «داعـــــــش» ينضاف الى مواجهات شبه يومية مع قوات الأمن، وتحرش جنسي بالطالبات، وفضائح أصبحت الجامعة المغربية مسرحا لها خلال السنوات الأخيرة. وبقدر تراكم هذه الفضائح، لم تعد تشكل جديدا أو حرجا، بل أصبحت من مميزات الجامعة المغربية. وإذا انطلقنا من قاعدة علمية تحظى بإجماع كل الباحثين أنه لا يمكن لدولة تحقيق نهضة التقدم بدون جامعة متقدمة، فوضع الجامعة المغربية يؤكد على مستقبل غير مريح.
وفي ارتباط بهذا الموضوع، نتساءل: كم من رسائل دكتوراه أنتجتها الجامعة المغربية في مجال الرياضيات والفيزياء والكيمياء والإعلاميات والطب وعلوم الاقتصاد والاجتماع؟ وهي التخصصات الرئيسية لتقدم أي مجتمع. الجواب سيكون هو: نسبة قليلة للغاية مقارنة مع عدد الجامعات في البلاد وساكنة المغرب التي تتجاوز 34 مليونا، ونسبة الشباب المرتفعة، ثم الموقع الجغرافي للمغرب المطل على الاتحاد الأوروبي، والطموحات التي تعلنها سلطاته. وضع الجامعة المغربية سيئ، لم تعد تنتج النخب بل العطالة والتذمر، يضرب في الصميم مشروع الملك محمد السادس ومساعديه منذ سنتين، الذي يتحدث عن ارتقاء المغرب إلى دولة صاعدة. تاريخيا، لا تحقق أي دولة نموا وانتقالا تنمويا متينا في غياب جامعة متينة، الشيء الذي لا يتوفر عليه المغرب في الوقت الراهن.
ولا يقل الحادث الثالث خطورة عن الأول، بل ربما يتعداه، ويتعلق بالأمن الغذائي للمغرب. فقد كشفت التقارير الوطنية والدولية عجز المغرب عن إنتاج المواد الزراعية الكافية لتأمين الأمن الغذائي لشعبه. يحدث هذا في وقت، يرفع المغرب شعار «الدولة الزراعية بامتياز». الأمن الغذائي لأي دولة يعتبر من دعائم السيادة الحقيقية، ولهذا تعمل الدول الكبرى على ضمانه. وأعلن المغرب خلال السنوات الأخيرة عن المخطط الأخضر الذي بقي قاصرا، لأنه صب في مصلحة كبار المستثمرين ومنهم الأجانب، من دون تطوير عمل الفلاح الصغير والمتوسط الذي يعتبر عماد الأمن الغذائي. وتبقى المفاجأة الكبرى هو ما أعلنته الأمم المتحدة هذه الأيام باحتلال المغرب المركز 14 عالميا من أصل أكثر من 120 دولة في ارتفاع أسعار المواد الغذائية، حيث تزامنت عوامل سلبية للغاية منها نضوب المياه في المغرب، وارتفاع أسعار الغذاء عالميا وارتفاع الطلب الداخلي أمام قلة الإنتاج.
في الكثير من المناسبات تركز بعض السلطات على مشاريع تكون بمثابة مظاهر للتباهي أمام الآخرين، لكنها تنسى الأساسيات التي تقوم عليها الدول وتضمن قوامها الأمني الحقيقي.
ويعتبر المغرب من هذه الدول التي تفقد الكثير من مقوماتها، الأمر الذي يجعله، رغم الاستقرار، في مؤخرة الكثير من الدول، إذا تم الأخذ بعين الاعتبار تاريخه وموقعه الجغرافي المطل على أوروبا.

عن الف بوست : حسين مجدوبي

المقال من مصدره: القدس العربي


734

0






 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اهتمام اسباني بإفريقيا وحضور رئيس حكومة مدريد راخوي جلسة بمشاركة زعيم البوليساريو في مالابو

السلامة الطرقية بأسا: بين الإحتفالية والممارسة

مبعوث الاتحاد الإفريقي في نزاع الصحراء يتجه الى زيارة بكين وموسكو بعد زيارة واشنطن وباريس ولندن ومدر

بيان لمعطلي كليميم رداً على الإدريسي عضو حزب العدالة والتنمية

المصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو '3'

ان يتحول عباس الى وسيط في حرب غزة

الزيادات في أسعار الماء والكهرباء التي ستطبق ابتداء من غشت

فورساتين تتهم الجيش الجزائري بوفاة صحراويين بمخيمات تندوف

ظاهرة التحرش

قراءة في احتمال عودة البشير مصطفى السيد إلى المغرب هل هي ضربة للجبهة أم انها عودة كالسابقات

عندما يبدأ المغرب في فقدان قوة ركائز الأمن القومي العام: الوحدة الترابية، الأمن الغذائي والتعليم





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

تاسيس المكتب الاقليمي لجمعية موظفي الجماعات الترابية بالسمارة السبت 06 ماي الجاري


الاجتهاد بين التصور والممارسة عنوان درس افتتاحي

 
مقالات حرة

الى كل من صمت عن الحق


من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

منتخب باحد الجماعات الترابية بجهة العيون يقضي جل اوقاته باحد المطعم العصرية (الصورة)


عبدي طه رئيس الجماعة الترابية لجديرية يوضح


القضاء ينتصر للمستشار الجماعي "حمدناه بيه" ببوجدور


بنشماس يخلف العمري على راس حزب الاصالة والمعاصرة


نجاح والي العيون في افشال مخططات المناوئين للوحدة الترابية واعادة الثقة للمستثمرين

 
تربية وتكوين

حق الرد مكفول: مدير الثانوية الاعدادية علال بن عبد الله يرد على مقال تكريم الأستاذ الداودي عبد الرحمان


الحفل الختامي المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء

 
رياضة

سباق مدينة العيون للحمام الزاجل


عصبة الصحراء تزاوج بين الرياضي والانساني في ليلة النجوم بالسمارة

 
صحافة وإعلام

"مجاهد" و"البقالي "يؤطران لقاء تواصليا بالعيون "فيديو"

 
تراث

عميدة العمل الجمعوي بالعيون "العزة السلامي" تكرم " احمد حجي "مدير عام وكالة الجنوب السابق

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

جمعية اطباء جهة العيون تنظم اياما علمية

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث