عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         مكتب التكوين المهني وانعاش الشغل يجدد الثقة في الاطار الصحراوي" الطيب سامي الصلح" ويعينه مديرا جهويا للقطاع             شباب واعد من السمارة يؤسس للانتاج الاعلامي والفني             نادي الصحراء للاعلام والاتصال يختتم برنامجه التكويني             هيئة عدول العيون تساهم في تكريم الوكيل العام للملك السابق باستتافية العيون             "بوزردة " : جميع الاساليب الميكافيليةتستعمل في انتخابات المجلس الوطني للصحافة            
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

تصريح نائبة رئيس الجهة حول معرض الصناعة التقليدية


تصريح احدى المستفيدات من قفة رمضان


تصريح رئيسة الجمعية المغربية لمساعدة ربة الاسرة المحتاجة حول قفة رمضان


تصريح خالد العماري مدير التجهيزات المائية بكتابة الدولة على هامش زيارته للسمارة


السبدة امباركة البربوشي مديرة مركز التربية والتكوين الربيب

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

هيئة عدول العيون تساهم في تكريم الوكيل العام للملك السابق باستتافية العيون


متى تتحرك الاحزاب والمنظمات الحقوقية بالصحراء من اجل حل ملف المعطلين ؟


جمعية المراة لتفعيل المبادرة الاجتماعية الوطنية بالعيون تنظم افطار جماعي للاطفال الايتام باحدى المؤسسات التعليمية


السمارة .. أمراض سرطانية وإجهاضات تنتظر مرتادي عيادة لطب الأسنان


قبيلة ازوافيط بالعيون تشييع ابنها البار "احمد الرفاعي" الى مثواه الاخير

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

السمارة .. وارززات ضيف شرف معرض الاسواق المتنقلة للصناعة التقليدية


فرقة منار العيون تساهم في تعزيز الإشعاع الثقافي المغربي بالخارج

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 8
زوار اليوم 1887
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


فساد الانتهازيين ...ونهب المال العام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 شتنبر 2016 الساعة 08 : 08


بقلم نورالدين لمسلك

لابد من الاعتراف بأن الفساد قضية معقدة طفت مؤخرا بالصحراء وعلى الخصوص بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث أثارت جدل كبير على مستوى نهب المال العام والسطو على أراضي الغير بدون حسيب ولا رقيب، وأنه ليس هناك قول فصل لا في تحديد أسبابه ولا في قياسه، ومن ثم فكل حديث عنه هو مجرد اجتهاد يحمل وجهة نظر محددة، وقد تكون، بل من المؤكد، أن تكون هناك وجهة نظر أخرى، والنقاش حوله يشغل الأكاديميين، ولكن دعوة أجهزة الدولة إلى أن تفصل في النقاش الذي يدور حوله هو تحميل لها بما هي ليست بالضرورة مؤهلة له، وخصوصا إذا كانت الهيئة الحكومية المدعوة للقول النهائي في هذا الموضوع هي نفس الهيئة التي توجه الاتهام بالفساد.

خذ مثلا أنواع الفساد، هناك الفساد السياسي مثل )تزوير( الانتخابات، وهناك الفساد الأخلاقي، وهو البعد عن معايير الأخلاق الحميدة التي يقبلها المجتمع، وهناك الفساد الإداري مثل المجاملة في الترقيات وفي التعيين داخل الجهاز الحكومي إرضاء لأصحاب النفوذ أو مجاملة للأقارب، وهناك الفساد المالي، مثل الانخراط في ممارسات الاختلاس من المال العام أو قبول الرشوة، وهناك الفساد الصغير الذي ينشر بين صغار الموظفين، ورقة العشرين درهم التي يتم دسها للحصول على شهادة حكومية هي حق مؤكد لمن يطلبها، وهناك الفساد الكبير مثل تلقي كبار الموظفين عمولات سخية لتسهيل تمرير صفقة مع واحدة من كبريات الشركات.

والواقع أن أخطر أنواع الفساد هي تلك التي يصعب توقيع العقاب على من ينخرط فيها. هل عوقب أحد على جريمة )تزوير( الانتخابات، وهى من أكثر صور الفساد شيوعا في المغرب؟ ولنذكر أنه رغم توافر الدلائل على )تزوير( الانتخابات، إلا أنه لم يوجه له هذا الاتهام، لأنه من الصعب العثور على وثيقة رسمية تحمل أوامر منه بتزييف الانتخابات، كما أن عقوبة تزوير الانتخابات هي  جد هزيلة في القوانين.

وفيما يتعلق بالفساد الكبير، فمن الملاحظ أنه يسهل على من برعوا فيه أن يجدوا لهم مخرجا إذا ما تم الكشف عما قاموا به، إما لأن القانون يسكت عن مثل هذه الممارسات، أو لأنهم يجدون من المحامين من يستغلون ثغرات القانون لتبرئتهم، وهكذا كان حال الفساد الكبير الذي انخرط فيه كبار الدولة، فقد انتهت معظم محاكماتهم إلى تبرئتهم، وتفتق ذهن وزير العدل عن الاكتفاء بالصلح معهم والعفو عنهم إذا ما دفعوا مبلغا من المال، وهم من البراعة بحيث يخفون معظم مصادر ثروتهم ليتظاهروا أمام المحاكم بأن الدولة قد حصلت منهم على جل ثروتهم، فلا يبقى منها سوى ما يكفيهم ضرورات الحياة، وهو ما قد يستدرج شفقة السذج من المواطنين.

طبعا لا أريد بهذا الطرح أن أدعو للتخلي عن مكافحة الفساد، ولا حتى لدعوتكم لتصديق بعض الخبراء في هذا الموضوع الذين اكتشفوا أن بعض الفساد ضروري أو هو مصاحب للتنمية، ففي مواجهة التعقيدات البيروقراطية.

إن هذه الفئة من الطبقة الوسطى تشكل مصدرا مهما لظهور الانتهازيين بشكلهم البدائي، ذلك أنها عادة ما تتسم بقلة الثقافة وبدائية الأساليب ... إن همها الأساسي هو تحقيق المصالح المادية والنفوذ العائلي، والوصول إلى ذلك بالطرق غير المشروعة، الشيء الذي يحتاج إلى حماية "السياسيين"... وبالتالي، فإن أهدافها السياسية غالبا ما تكون محدودة أو منعدمة ما دام حماية،الانتماء أو النشاط السياسي ليس هدفا في حد ذاته بالنسبة إليها أو وسيلة أساسية، بل إنه بمجرد أن تزداد هذه الظاهرة وتنمو بشكل خاص، عندما تنتقل حركة ما من حالة المعارضة والتعرض للاضطهاد إلى حالة النصر واستلام الحكم.

فتصبح معرضة الميول الانتهازي الكامن في بعض الأفراد الذين ناضلوا في صفوفها, وبديهي أنه ليس عامل النصر هو الذي يخلق ذلك، بل وكما أسلفنا، ضعف القناعة أو عدم توازن الشخصية، هي الأسباب الرئيسية الكامنة، التي تبرز إلى السطح بمناسبة الانتقال الفجائي إلى مواقع الحكم و النصر... وإن الأمثلة عن الأفراد المنحدرين من أوساط الطبقات الفقيرة الذين ناضلوا في صفوف الحركة الثورية غاية في لانبثاق صفوف الانتهازية بمجرد استلام السلطة، عديدة و متنوعة. وهذه الظاهرة التي تتم عن طريق العمل السياسي تشابه تماما تلك التي تحدث بمناسبة التحسن المفاجئ للأوضاع المادية للشخص الانتهازي، وذلك ما يصطلح عليه عامة بظاهرة "الوصولية" أي الانطلاق من أسفل الدرجات والطموح إلى الوصول إلى مركز معين (تجاري أو اقتصادي أو اجتماعي أو سياسي) لتحقيق المصالح الشخصية الذاتية.

وفي جميع الحالات، ومهما تفاوتت المستويات الثلاث في الموقف الثوري من الانتهازية التي ذكرناها، و كيفما تأخر أو سبق زمن ممارسته، يبقى أن مهمة التصفية الفكرية للانتهازية مهمة قائمة في كل وقت و حين و في جميع الظروف، و هي الأهم في نهاية المطاف.

 وبالمقابل، فإن الانتهازية، وخاصة النوع السياسي الحديث منها، تقوم باستمرار بتخريب فكري وثقافي لا تجوز الاستهانة به. فهي لا تكف عن تركيب "النظريات" بشكل مصطنع و إشاعة الأفكار المضللة وبث الآراء المعرقلة، الشيء الذي يتطلب من الحركة الثورية نضالا فكريا وثقافيا متواصلا، بحيث تتمكن من مصاحبة الحسم السياسي مع الانتهازية بالتصفية الفكرية لها، من أجل حماية الجماهير من الأفكار والمواقف الانتهازية بالتصفية الفكرية لها، من أجل حماية الجماهير من الأفكار والمواقف الانتهازية والحيلولة دون "تلوث" الرأي العام بها. ومن بين الوسائل التي تعتمدها الحركة الثورية في مثل هذا النضال : كتابة التاريخ السياسي للانتهازية بشكل مفصل وتعميمه على الرأي العام، وتعرية وتفنيد كل أدبياتها مهما كانت تافهة، والكشف عن التاريخ السياسي الشخصي للانتهازيين، وخاصة الكبار منهم، ليحاط الشعب علما بماضيهم ونوعية أعمالهم وارتباطاهم، وبكل ما صدر عنهم من تخريب في حق قضية الشعب.

 قد لا تكون المعركة لتصفية الانتهازية سياسيا وفكريا معركة "ممتعة"، وقد لا تكون معركة بطولة... إلا أنها معركة ضرورية، تفرضها وتحتمها طبيعة الصراع والنضال من أجل الاشتراكية والعدالة الاجتماعية، رغم ما تكلفه من معاناة وتضحيات، وصراعات قد تبدو جانبية أو "هامشية" بالنسبة لمن يكتفي بالنظرة الفوقية السطحية، لكنها في عمق التحليل ونهايته : صراعات جوهرية ومصيرية.


698

0






 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سكان طانطان يطالبون بزيارة ملكية

جديد مجلة وجهة نظر: بؤس الاقتصاد المغربي وبؤس الاقتصاديين المغاربة

الاعتداء على أستاذ من طرف مدير معهد التكوين ISGI العيون

ملف الانعاش الوطني : الفساد المتأصل

بيان لمعطلي كليميم رداً على الإدريسي عضو حزب العدالة والتنمية

شباب المسيرة يتعاقد مع حنوني والجمهور غاضب

فرق الصحراء المتبقية تعود لمنافسات كأس العرش

تنسيقية حاملي المشاريع بكلميم تندد بوكالة الجنوب

يان تضامني مع الصحافيين

الجنرال الفاسد الذي وكلته إسرائيل للتفاوض مع حماس!! (1)

صحافي يبجل رئيس الوطية للحصول على بقعة ارضية

الصحراء بين الخضراء والحمراء

الملك :الصحراء في مغربها الى ان يرث الارض ومن عليها

الملك :الصحراء في مغربها الى ان يرث الارض ومن عليها

بيان رقم 1 "شباب وادنون من أجل التغيير"

السالك: قيادة البوليساريو فاسدة .. وأخطاء النظام والأحزاب وراء تأسيسها

قراءة في أبرز ما جاء في الصحف الوطنية ليوم الأربعاء

فساد الانتهازيين ...ونهب المال العام

"هرباز " يؤكد دعمه "لفابيان" ويفضح بعض الانتهازيين داخل الجماعة الترابية لسيدي افني

هل العطالة سياسة ممنهجة بالصحراء ؟





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

تاسيس المكتب الاقليمي لجمعية موظفي الجماعات الترابية بالسمارة السبت 06 ماي الجاري


الاجتهاد بين التصور والممارسة عنوان درس افتتاحي

 
مقالات حرة

الى كل من صمت عن الحق


من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

بنشماس يخلف العمري على راس حزب الاصالة والمعاصرة


نجاح والي العيون في افشال مخططات المناوئين للوحدة الترابية واعادة الثقة للمستثمرين


إنطلاق عملية رمضان 1439 بالسمارة


السمارة تحتفل بالذكرى 13 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


السمارة .. ازمة الماء تعجل بزيارة مدير التجهيزات المالية بكتابة الدولة المكلفة بالماء

 
تربية وتكوين

مكتب التكوين المهني وانعاش الشغل يجدد الثقة في الاطار الصحراوي" الطيب سامي الصلح" ويعينه مديرا جهويا للقطاع


"بوكريشة" و"عبد الدايم " ينتزعان عضوية المكتب الوطني بالفيدرالية الوطنية المغربية لامهات واباء التلاميد

 
رياضة

سباق مدينة العيون للحمام الزاجل


عصبة الصحراء تزاوج بين الرياضي والانساني في ليلة النجوم بالسمارة

 
صحافة وإعلام

شباب واعد من السمارة يؤسس للانتاج الاعلامي والفني

 
تراث

عميدة العمل الجمعوي بالعيون "العزة السلامي" تكرم " احمد حجي "مدير عام وكالة الجنوب السابق

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

جمعية اطباء جهة العيون تنظم اياما علمية

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث