عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         ضحايا مدرجات مهرجان كليميم يتجاوزن العشرة             امراة وقفت في وجه اخرى بحمة اباينو بسبب الهاتف النقال             الكاتب العام لولاية كليميم وادنون وسط المصلين             اتحاد المبدعين المغاربة بالعيون يكرم الشاعر"سي محمد المناوري"             رئيس الملحقة الادارية 14بالعيون ينزل للميدان بعد تنصيبه بساعات            
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

لحسن الشرفي لعيون الصحراء : لهذه الاسباب التحقت بحزب الاستقلال


تصريح نائبة رئيس الجهة حول معرض الصناعة التقليدية


تصريح احدى المستفيدات من قفة رمضان


تصريح رئيسة الجمعية المغربية لمساعدة ربة الاسرة المحتاجة حول قفة رمضان


تصريح خالد العماري مدير التجهيزات المائية بكتابة الدولة على هامش زيارته للسمارة

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

ضحايا مدرجات مهرجان كليميم يتجاوزن العشرة


امراة وقفت في وجه اخرى بحمة اباينو بسبب الهاتف النقال


الكاتب العام لولاية كليميم وادنون وسط المصلين


رئيس الملحقة الادارية 14بالعيون ينزل للميدان بعد تنصيبه بساعات


ساكنة شارع موسى بن نصيربكلميم تطالب برفع الضرر عنها

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

اتحاد المبدعين المغاربة بالعيون يكرم الشاعر"سي محمد المناوري"


قاعة لازيد من 160شخص في طور التجهيز بالمديرية الجهوية للثقافة بالعيون

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 9
زوار اليوم 1142
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


اتحاد لشكر .. التناقضات التي لا تنتهي !!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يناير 2017 الساعة 31 : 01


عيون الصحراء/ متابعة

يعيش بعض السياسيين بين ثنايا تناقضات سياسية مُتنافرة من حيث المقاربة، تناقضات متداخلة إلى درجة أنها تُنتج خليطا هجينا، وتؤدي بالضرورة إلى إنتاج مواقف لا خيط ناظم يَجمعها يشبه الى حد بعيد لوحة سوريالية عصية علىالفهم، وتؤسس لخطاب سياسي مرتكب ومضطرب لا يقنع أحدا. هؤلاءالسياسيون يعانون من "زهايمر سياسي" يُنسيهم توجهاتهم وخلفياتهم الأيديولوجية، ويُنسيهم مواقف قد عبروا عنها سابقا تصل إلى درجة "الغرابة"، قبل أن تُصدم بهؤلاء أنفسهم يمسحون الطاولة ويحولونها إلى بياض ناصع ليشيدوا عليا صرحا مهزوزا متناقضا يضرب بعضه بعضا.  

"المناسبة شرط" كما يقال، ومناسبة هذا الحديث هو إصرار "اتحاد لشكر" على المشاركة في الحكومة، إصرار سيكون طبيعيا وعاديا ومنطقيا لو كان مبنيا على أسس سليمة، مبنيا على منطلقات دستورية وسياسية طبيعية، تحترم أولا، إرادة رئيس الحكومة المعين، وثانيا، تحترم حزب "القوات الشعبية" نفسه بتاريخه النضالي العريق.

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وبناء على تصريحات كاتبه الأول في برنامج تلفزي مازال "يَعُضُّ" على المشاركة في الحكومة بالنواجذ، بمبرر تشكيل حكومة "قوية ومنسجمة"، مبرر يجعله الكاتب الأول كل مرة لافتة يرفعها في أي مناسبة بلا تردد، ولكن دومت بغلاف سميك من الغموض والارتباك.

غير أن هناك عدة أسئلة لابد أن يطرحها لشكر على نفسه أولا، هل يقصد الكاتب الأول للاتحاد أن اصطفافه في جهة أحزاب اعتبرها ذات زمان "أحزاب الإدارة"، هل يعتبر هذا الاصطفاف في هذه الجبهة مساهما في قوة الحكومة وانسجامها؟  هل دخوله الحكومة من  النافذة عوض ولوجها من الباب يعتبر حرصا على الانسجام ام إصرارا مكابرا على انتاج الغموض والارتباك؟ هل اختلطت الأمور على الكاتب الأول إلى درجة أنه نسي أنه يعاكس منطق الأمور وصار في جهة وتموقع يناقضان قناعاته وتاريخه وبقايا ما تبقى من مرجعيته ؟؟

هل وصل الهوان بالاتحاد الاشتراكي درجة التشبث بدخول الحكومة وهو يختبئ وسط ما يسمى بتيار الوفاق، أو سمه إن شئت تيار أحزاب الإدارة كما كانت تدعى في أدبيات الاتحاد؟، أيعقل أن نتحدث عن انسجام الحكومة ونحن نعرف أن الانسجام الذي تحدث عنه لشكر لم يتحقق حتى في اصطفافه الهجين ذاك، فكيف سيتحقق للحكومة التي ستنبثق عنه، ففاقد الشيء لا يعطيه ؟؟.

أيعقل من الناحية الدستورية ومنطق الأمور أن يفرض حزب نفسه باسم دفاعه عن "انسجام وقوة الحكومة"، وهي المهمة نفسها التي أوكلها الدستور لعبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة المعين والأمين العام لحزب العدالة والتنمية المتصدر للمشهد السياسي المغربي بـ125 مقعدا، وليس لادريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المحتل للمركز السادس ب 20 مقعدا، وهو بالكاد رقم يضمن لصاحبه تكوين فريق مهدد بالزوال كلما تحركت مسطرة الطعون لدى المجلس الدستوري !؟ 

إنها تناقضات "اتحاد لشكر" التي لا تنتهي، تناقضات تزيد ضبابية في المشهد السياسي المغربي، وتزيد من تقهقر ما كان يسمى بالأحزاب التاريخية العريقة، تناقضات وإن بدت في عمومياتها سلبية فإنها لا تزيد في العمق الا في تكريس مزيد من الفرز في الاصطفافات الحقيقية، القائمة على من مع "المنهجية الديمقراطية" - التي للأسف كان الاتحاد يحمل مشعلها ذات زمان-  وبين من يعاكس هذا المنهجية الديمقراطية.

يبقى موقف الرأي العام الوطني هو الفيصل في القيام بهذه المهمة وبهذا الفرز  التاريخي، فهو الذي يلاحظ ويتابع عن بعد، يقيم ويحدد ويحكم، فالسياسة إن بدت في الظاهر مجرد أحداث متعاقبة، فهي تراكم تاريخي للمواقف التي تسجل حين اللحظات المصيرية،  وعدو السياسيين  هو التاريخ أو المؤرخ، لإنه يصر على تذكير السياسي بما جرحت يداه ولسانه.


553

0






 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متابعة حالة أجانب في وضعية غير قانونية بالعيون

شبان العيون يتألقون في تداريب الاستعداد بابن سليمان

دور التصوف واثاره في التربية على المحبة موضوع ندوة نظمت بسيدي افني

العيون :المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي ينظم حوار جهوي لتأهيل منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي

اشغال لقاءات حول قطاع الصحة والتعليم بالعيون

اجواء الاضراب العام بالعيون

قضاة الصحراء يشكلون مكتبهم الجهوي

عاجل: لقاء تواصلي حول دور الاعلام في تعزيزو احترام ثقافة حقوق الانسان

سيدي إفني…مرة أخرى

الحزب الاشتراكي الموحد يصدر بيان بخصوص فيضانات كليميم

اتحاد لشكر .. التناقضات التي لا تنتهي !!





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

تاسيس المكتب الاقليمي لجمعية موظفي الجماعات الترابية بالسمارة السبت 06 ماي الجاري


الاجتهاد بين التصور والممارسة عنوان درس افتتاحي

 
مقالات حرة

الى كل من صمت عن الحق


من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

منتخب باحد الجماعات الترابية بجهة العيون يقضي جل اوقاته باحد المطعم العصرية (الصورة)


عبدي طه رئيس الجماعة الترابية لجديرية يوضح


القضاء ينتصر للمستشار الجماعي "حمدناه بيه" ببوجدور


بنشماس يخلف العمري على راس حزب الاصالة والمعاصرة


نجاح والي العيون في افشال مخططات المناوئين للوحدة الترابية واعادة الثقة للمستثمرين

 
تربية وتكوين

اسرة التعليم بمدرسة انس بن مالك بالعيون تخص الاستادة "ارغية بومزراك" بحفل تكريم ووداع لائق


حفل التمييز بالعيون يعطي اشارة ان المدرسة العمومية قد اخدت طريقها نحو الافضل

 
رياضة

سباق مدينة العيون للحمام الزاجل


عصبة الصحراء تزاوج بين الرياضي والانساني في ليلة النجوم بالسمارة

 
صحافة وإعلام

"مجاهد" و"البقالي "يؤطران لقاء تواصليا بالعيون "فيديو"

 
تراث

عميدة العمل الجمعوي بالعيون "العزة السلامي" تكرم " احمد حجي "مدير عام وكالة الجنوب السابق

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

جمعية اطباء جهة العيون تنظم اياما علمية

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث