عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         مهرجان الساقية الحمراء لسباق الهجن             انطلاق الدراسة بالمعهد الموسيقى بالعيون             "بنشماس" على راس مجلس المستشارين لولاية ثانية             استاد بالعيون يقدم وصفات للاستاد الراغب في النجاح في مهنته             اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على مجموعة من المشاريع في اطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم سنة 2018            
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

دندنة "امنية المدغري العلوي "على آلة البيانو بمناسبة افتتاح السنة الدراسية للمعهد


تصريح رئيس القسم العمل الاجتماعي بعمالة السمارة


نصائح الدكتور "خلافة" لمرضى السكري


هدا ما قاله رئيس الجمعية المغربية للدعم الطبي "ماسوم " خالد اركيبي عقب اعطاء انطلاق النسخة 7للحملة التحسيسية باقليم العيون


كلمة والي جهة العيون امام المشاركين في حملة "ماسوم" ضد امراض الكلي

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

العم "محمد الامين ولد بابا" في دمة الله


قبيبلة تركز بالعيون تشيع ابنها البار "البشير لعزيز" الى مثواه الاخير


امطار طوفانية تغرق كليميم وتفضح هشاشة البنى التحتية


شركة صيانة شبكة قنوات المياه تتفاعل مع مقال ب"عيون الصحراء"


تظاهرة جمعية الدعم الطبي بالعيون جسدت بعدا افريقيا بكل المقاييس

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

انطلاق الدراسة بالمعهد الموسيقى بالعيون


جولة فنية لأوديسا بمسرحية مراد شرتات

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 10
زوار اليوم 1827
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الجزائر ليست بحاجة إلى أعداء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 أبريل 2017 الساعة 21 : 14


 

  عيون الصحراء : متابعة

  بقلم : توفيق رباحي

    الجزائر مقبلة على انتخابات نيابية ستجري في الرابع من الشهر المقبل. من نافلة القول أن لا شيء يُنتظر من هذا الاقتراع سوى تكريس نظام الحكم بوجوهه الكسيحة وأذرعه المشلولة، وتجديد أعضاء برلمان تحوّل إلى مرتع للغنائم والاستفادة المادية والسياسية.
مما يشد الانتباه في الحملة الانتخابية التي تجري هذه الايام، ذلك الحديث المكرر عن التدخل الخارجي. هذا خطاب مثل الملح، مفيد وضروري لكل الأطباق. حتى «إعلام الممانعة» هناك في لبنان استثمر في هذا الحديث باعتباره يخدم خطه ويبرر خطايا دعمه لديكتاتورية نظام بشار الأسد. قناة فضائية برتقالية اللون تبث من بيروت وتجسّد الطائفية والديكتاتورية في أبشع صورها وجدتها فرصة سانحة لتوغل في حديث المؤامرات الأجنبية التي تستهدف الجزائر باعتبارها «ممانِعة» مثل سوريا! استضافت في إحدى نشراتها الإخبارية صحافيا جزائريا مبتدئا وراحت المذيعة تسأله عن «التدخل الخارجي». لم يفهم المسكين سؤالها كما أرادته، فبدأ يرد بأن الجزائر دولة سيّدة ولن تقبل بأي تدخل في شؤونها، والأخرى تحاول تصويب الموقف بالتشديد على أن الخارج يتآمر على الجزائر لإفشال الانتخابات وإسقاطها في أتون الفوضى كما فعل مع سوريا المقاومة! 
لكن هل هناك فعلا مؤامرة حيكت أو تحاك ضد الجزائر؟
أؤمن بأن العالم قائم على المؤامرات والدسائس، وأن المؤامرة والتلصص والتجسس ركن أساسي في صلب العلاقات الدولية، ثنائية كانت أم جماعية، تمارسه كل الحكومات والدول وتدّعي جميعها أنها فوق الشبهات. والكل يعرف أن الآخر يعرف. إنها قواعد اللعبة. 
لكنني أجد صعوبة في تصديق أن كتلة ما، ولتكن الدول الغربية، تتآمر على دولة على تخومها، مثل الجزائر، للإطاحة بها. قد يصح الحديث عن شراء ثرواتها بأسعار بخسة وعن بيعها سلعا وخدمات «مضروبة»، لكن تحويلها إلى دولة فاشلة، هذا أمر يشبه أحداً يشعل حريقا في العمارة المجاورة وهي متاخمة لعمارته، وقد يكون من صنوف الخيال والاستثمار السياسي محليا في الجزائر والدول التي تشببها.
لم يسأل أحد يوما بجدبة مَن الذي يستهدف الجزائر؟ هل هي دول أم أفراد أم مجموعات؟
ولم يسأل أحد بجدية مَن الذي تهدد الجزائر وجوده ومصالحه حتى يستهدفها ويتآمر عليها؟ 
ولم يسأل أحد بجدية لماذا تُستهدف الجزائر من الخارج ولم يترك لها حكامها وأبناؤها شيئا تُحسَد عليه؟ 
من شأن أجوبة موضوعية عن هذه الأسئلة أن تهدئ النقاش وتضعه في إطاره السليم. عدا ذلك سنبقى نلف في دائرة العواطف والإثارة والتوظيف السياسي للموضوع. 
الغرب يتعامل بمنطق المصلحة الاقتصادية والتجارية والاستراتيجية. ومصلحته مع جزائر (وغيرها في المنطقة) آمنة ومستقرة أكثر منها مع جزائر منهارة ومشرذمة. 
جزائر منهارة ستكون وبالاً على الدول الأوروبية أكثر مما ستكون على نفسها، لأنها ستتحول إلى خزّان هائل من اللاجئين والجيَّاع والمضطَهدين الذين بإمكانهم الوصول إلى سواحل أوروبا سباحة. وستكون مصدراً خطيرا للإرهابيين وعتاة القتلة والانتحاريين، وأوروبا لديها ما يكفي من الخوف والقلق ويزيد من هؤلاء الناس، فلن يكون من الحكمة أن تغامر بفتح عش دبابير جديد. 
وستكون سوقا سائبة لترويج أنواع السلاح والمتفجرات وأدوات القتل الأخرى. 
حكام أوروبا، الظاهرون والمستترون ممثلون في جماعات المال والمصالح، أذكى من أن يفتحوا على أنفسهم جبهة جديدة تلتهمهم نيرانها. إنهم أذكى من أن يفعلوا ولديهم في الجزائر نظام حكم يقوم بدور الشرطي والحامي وضامن الاستقرار.
هاجس الأمن والاستقرار هذا وبعبع الإرهاب هو ما دفع الحكومات الغربية إلى التخلي عن قيمها الإنسانية الجميلة وتغرق في التعاطي الإيجابي مع أنظمة قمعية وفاشية، عربية وغير عربية، لا سلعة لديها تسوِّقها غير ورقة التخويف من الإرهاب. 
كذلك، جزائر مستقرة في حدها الأدنى هي، عند الغرب، مرادف لسوق استهلاكية تشتري كل شيء، من السلاح الأمريكي والروسي إلى الخردة الصينية. تستورد من الغرب السلع الرديئة بأسعار مرتفعة. بل تصبح في بعض الأحيان، بسبب الفساد وغياب أنظمة الرقابة الناجعة، إلى مكب لسلع لا تجرأ الشركات المصنّعة والحكومات الغربية على تسويقها لديها. 
لهذه الأسباب وغيرها، وبكل الحسابات، تبدو العواصم الغربية أكثر حرصا على استقرار الجزائر وجيرانها من حكام هذه الدول.
ليس هناك في العواصم الغربية قراءات جادة وعاقلة تميل إلى تقبل وجود ليبيا أخرى على تخوم أوروبا. 
لا أحد يتآمر على الجزائر أكثر من أبنائها. ولا يحتاج الغرب لجهد أو مال كي يسيء للجزائر. فلو صرف أعداء الجزائر أموالا طائلة لم يكونوا سيلحقون بها الضرر نفسه الذي ألحقه بها أبناؤها. منظومة الحكم ككل بما فيها من فاشلين ولصوص تبدع في إلحاق الأذى بتلك البلاد وشعبها. وقطاع واسع من الشعب، في رد فعل انتقامي، يتصرف تجاه تلك البلاد وكأنها ملك لقوم آخر ولا تعنيه في شيء.
عندما يكون هذا حال بلد ما، فلا حاجة له بأعداء.

٭ كاتب صحافي جزائري

نقلا عن القدس العربي


644

0






 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



شباب صحراوي يدعو لاستعمال الفيسبوك للزواج

كشافة المغرب بالعيون توزع قفة عيد الفطر السعيد‎

قراءة في احتمال عودة البشير مصطفى السيد إلى المغرب هل هي ضربة للجبهة أم انها عودة كالسابقات

تكثيف المراقبة الامنية بمعبر الكركارات

دورة تكوينية حول اﻷنشطة المدرة للدخل والمقاربة التشاركية‎

مسؤولو بوجدور يحرمون المواطنين من الانارة

كلمة سيدي محمد ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ، المكلف بقطاع الشباب، خلال المؤتمر الجهوي الأول للشبيبة اﻻستقلالية بالعيون

اختتام الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي بجهة كلميم السمارة

العيون : اطباء غاضبون بمستشفى مولاي الحسن بلمهدي ويحملون الإدارة مسؤولية الوضع المتردي ...

عشرات المواطنين المغاربة عطشى بلا ماء بقرية تركى مايت

الجزائر ليست بحاجة إلى أعداء





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

مهرجان الساقية الحمراء لسباق الهجن


تاسيس المكتب الاقليمي لجمعية موظفي الجماعات الترابية بالسمارة السبت 06 ماي الجاري

 
مقالات حرة

الى كل من صمت عن الحق


من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

"بنشماس" على راس مجلس المستشارين لولاية ثانية


اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على مجموعة من المشاريع في اطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم سنة 2018


سفير جمهورية افريقيا الوسطى يحبد بقاء "يحضيه بوشعاب" على راس ولاية جهة العيون اسمعو ما قاله عميد السلك الدبلوماسي بالمغرب (فيديو)


السمارة: المجلس الاقليمي لحزب الاستقلال يعقد دورته الموسعة


ولد الرشيد يبسط وبالأرقام تدخل مجلس جهة العيون للنهوض بتنمية اقليم بوجدور

 
تربية وتكوين

استاد بالعيون يقدم وصفات للاستاد الراغب في النجاح في مهنته


الاستاد"ربيع اوطال" يلتحق بالتعليم الجامعي بعد مسار مهني حافل بالعطاء

 
رياضة

سباق مدينة العيون للحمام الزاجل


عصبة الصحراء تزاوج بين الرياضي والانساني في ليلة النجوم بالسمارة

 
صحافة وإعلام

"مجاهد" و"البقالي "يؤطران لقاء تواصليا بالعيون "فيديو"

 
تراث

عميدة العمل الجمعوي بالعيون "العزة السلامي" تكرم " احمد حجي "مدير عام وكالة الجنوب السابق

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون يستنكر وقفة اطر المؤسسةويستغرب للتغطية الاحادية لقناة العيون

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث