عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         التلميذ حاتم اللك .. تألق لافت على مستوى الجهة             صرخة خريجات معاهد الصيد البحري المنحدرات من مدينة السمارة             الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالمغرب تعقد مجلسها الوطني             بمناسبة 8 مارس الفعاليات النسائية بالسمارة تخلقن الحدث             المؤسسة الفرنسية المغربية من أجل السلم والتنمية المستدامة تحط الرحال بالسمارة             حماية المفسدين والهجوم على الموظفين            نطحة خولة تساوي الديموقراطية والمساواة            السلاح الذي يخشاه اهل الفساد والاستبداد             اخطبوط الفساد            النائب البرلماني محمد سالم لبيهي يراسل رئيس الحكومة في شان المعطلين المضربين عن الطعام بالعيون           
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

فندق امين . جوهرة الفنادق بالسمارة في ابهى حلة


حفل الترحاب الدي خصت به جمعية" منار"وزير الثقافة والاتصال بالعيون


فاطمة السيدة .. حل ملف الصحراء يتطلب استقلالية قرار جبهة البوليساريو


تصريح الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالعيون عقب زيارة وفد من السفراء الافارقة بالمغرب


تصريح ممثل شركة "فارما كير" لانتاج وتسويق الادوية بالمغرب عقب مشاركته في اللقاء الطبي المنظم من قبل جمعية اطباء جهة العيون

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

صرخة خريجات معاهد الصيد البحري المنحدرات من مدينة السمارة


بمناسبة 8 مارس الفعاليات النسائية بالسمارة تخلقن الحدث


السمارة .. الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية بمدرسة الشهيد محمد الزرقطوني الإبتدائية


رئيس نادي قضاة المغرب ذ/ عبد اللطيف الشنتوف يراسا لقاء بالعيون -فيديو-


طرفاية في حاجة الى ساحات لتخليد المناسبات الوطنية

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

رئيس بلدية المرسى "بدر الموساوي" يحضر افتتاح معرض تعاونية الجنوب ويرحب بزوارها من المبدعين والفنانين -فيديو-


ادارة المهرجان الرابع للفيلم الوثائقي المنظم بالعيون تخص وزير الاتصال بحفاوة استقبال بالغة احيتها جمعية منار للفن

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 13
زوار اليوم 2378
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


"من أجل إدماج الثقافة الحسانية في المقررات الدراسية"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يوليوز 2014 الساعة 01 : 13


عبد العزيز فعراس

مما لا شك فيه أن الاهتمام بالثقافة الحسانية كمكون أصيل للهوية الوطنية وتثمينها أضحى يشكل مطلبا ملحا للعديد من المهتمين وفعاليات المجتمع المدني، الذين يأخذون على عاتقهم مسؤولية الحفاظ عليها من غياهب الضياع والاندثار، وذلك بالنظر إلى القيمة التاريخية والحضارية لهذه الثقافة ضمن النسيج التراثي الوطني.

وفي هذا الصدد بادرنا كمجموعة بحث ودراسات حول ساحل الصحراء بإصدار عمل جماعي عبارة عن بحث تربوي يحمل رسالة: "من اجل إدماج الثقافة الحسانية في المقررات الدراسية" تتضمن عدة اقتراحات إجراءات تستدعي التأسيس لأرضية بيداغوجية تأخذ بعين الاعتبار تناقل الموروث الثقافي الحساني بين الأجيال وإدماجه في صلب العملية التعليمية التعلمية داخل الأسرة والمدرسة على حد سواء، والعمل على إدراج الحسانية كثقافة في المناهج التعليمية وذلك في إطار تفعيل جهوية البرامج المنصوص عليها في الميثاق الوطني للتربية والتكوين.

1 مرجعية إدماج الثقافة الحسانية في المنظومة التربوية:

أ- المرجعية الملكية:

ينطلق مشروعنا المتعلق بإدماج الثقافة الحسانية في المنظومة التربوية من المرجعية الملكية التي تتمثل في خطاب الملك محمد السادس حول صيغة تعديل الدستور الجمعة، 17 يونيو 2011 الذي أكد على التلاحم بين مكونات الهوية الوطنية الموحدة، الغنية بتعدد روافدها، العربية -الإسلامية، والأمازيغية، والصحراوية الإفريقية، والأندلسية، والعبرية والمتوسطية وعلى النهوض بكافة التعبيرات اللغوية والثقافية المغربية، وفي مقدمتها الحسانية، كثقافة أصيلة للأقاليم الصحراوية العزيزة.

ب- المرجعية الدستورية:

فالدستور الجديد 2011 مكن الثقافة الحسانية من التواجد ضمن الخريطة اللغوية للبلاد ما دامت تشكل لغة التواصل على مستوى الأقاليم الجنوبية للمملكة

ت‌- الميثاق الوطني للتربية والتكوين:

رغم تسجيلنا غياب تمثيلية المهتمين بالثقافة الحسانية ضمن تشكيلة "اللجنة الخاصة بالتربية والتكوين" التي سهرت على إعداد الميثاق والتي كان يترأسها "عبد العزيز مزيان بلفقيه"، ورغم أن هذا الميثاق أشار في فقرة يتيمة "للروافد الثقافية الجهوية" دون تسمية هذه الروافد ودورها في بناء شخصية المتعلم المغربي؛ خصوصا وأن هذه الروافد الجهوية لها جذور عميقة في التاريخ، فإن عددا من الفعاليات راهنت على أن الميثاق سيعمل على استيعاب هذه الروافد بما يجعل المدرسة المغربية ملزمة بالحفاظ عليها .

ج - وثيقة "مراجعة المناهج التربوية: الكتاب الأبيض":

تناولت وثيقة "مراجعة المناهج التربوية: الكتاب الأبيض" مسألة الهوية الحضارية والثقافية للمغرب بشكل ينسجم مع باقي الوثائق المعروضة سابقا، بحيث دعت إلى ترسيخ الهوية المغربية الحضارية والوعي بتنوع وتفاعل وتكامل روافدها، غير أنها، هي الأخرى، لم تهتم بتحديد هذه الهوية الحضارية المتنوعة والغنية .

2- من اجل تفعيل مبدإ الجهوية:

لا شك أن الحديث عن " المنهاج الجهوي" يقود إلى استحضار مفهوم " الجهوية" باعتباره تجسيدا لاختيار استراتيجي يتبناه المغرب وسيلة لتنمية البلاد. ويعتبر قرار إعداد المنهاج الجهوي قرارا يندرج ضمن سياق يجسد هذا الاختيار على مستوى منظومة التربية والتكوين، ومن المؤكد أن تخصيص الجهات بتعليم خاص يعكس خصوصياتها ومشاريعها التنموية، يعني، بالنتيجة، إدماج المتعلم في محيط الجهة.

ومن المعلوم أن الميثاق الوطني للتربية والتكوين قد خص إعداد المناهج الجديدة بجزء هام منه ركز فيه على ربطها بالخصوصيات الجهوية، وعلى إعادة بناء المناهج بكيفية جديدة .

ومن اجل تفعيل هذا المشروع يجب أن تهتم الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالأقاليم الصحراوية ببلورة منهجية تنطلق من فرضية أساسية، وهي أن تفتح المدرسة على محيطها الجهوي يستوجب إدماج المعرفة المنبثقة عن هذا المحيط في مناهج التعليم، وذلك في شكل أنشطة و أعمال تستجيب لحاجيات المتعلم من جهة، وتتناغم مع مكونات المناهج الدراسية الوطنية من جهة ثانية.

إذن نخلص، مما سبق، إلى أن إدماج الثقافة الحسانية ضمن البرامج التربوية مشروع مستقبلي هام تحت الطلب المستعجل لتأهيل الناشئة بالأقاليم الجنوبية وتطوير مقدراتها الاكتسابية والتداولية. ويمكن التسريع من وثيرة التعليم والتأهيل، إذا أعطينا أهمية كبرى لهذه الثقافة الحسانية، وطورنا عناصرها واستحدثناها تقنيا، واشتغلنا كثيرا في البحث والابتكار والتأليف والتدوين والتوثيق، وطورنا آليات اشتغال مركز الدراسات الحسانية حتى ينفتح على كل المثقفين الحسانيين المتميزين والفاعلين التربويين المبدعين.

هذا، ولا يمكن تطوير الثقافة الحسانية تطويرا حقيقيا لاستعمالها تربويا، وتحقيق الجودة الفعالة و المردودية الكمية والكيفية على المستوى البيداغوجي والديداكتيكي، إلا إذا كونا الأطر البشرية تكوينا جيدا مستعملين في ذلك المقاربة الثقافية. كما يفضل في البداية عقد ندوات وملتقيات ومجالس ثقافية وعلمية تواصلية لإقناع المدرسين بأهمية الحسانية الثقافية والحضارية، عن طريق تقديم كل ما تحمله من مزايا ثقافية معرفية وفنية،علمية وأدبية وفكرية ايجابية.

*رئيس المكتب المركزي لمجموعة البحث والدراسات حول ساحل الصحراء


1843

0






 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"من أجل إدماج الثقافة الحسانية في المقررات الدراسية"

الثروة موجودة في كليميم يا جلالة الملك

هل تكون باب الصحراء مدخل لانقاذ الصحراء؟

ناقوس الخطر يهدد المعلم الثقافية بمحافظة العصلي بوكرش للنقوش الصخرية

تحقيق : من يتحمل مسؤولية فاجعة ضحايا سيول مدينة كليميم ؟

يوم تواصلي بمناسبة اليوم العالمي للصحة من تنظيم هيئة الطبيبات والأطباء بجهة العيون بوجدور الساقية الحمراء

الـــــمحاكمة الــــــــعادلة (الجزء الاول)

تقرير عن المسيرة السلمية المنظمة من طرف الائتلاف الموحد للمعطلين الصحراويين بالسمارة

الملتقى الوطني الرابع لهيئة التسيير والمراقبة المادية و المالية بالعيون.

حصري : تطورات جديدة في قضية صفع "زينب بوغريون"

"من أجل إدماج الثقافة الحسانية في المقررات الدراسية"

المكتب التنفيدي لهياة المتصرفين بالمغرب يدين التدخلات الامنية التي طالت وقفتهم الاحتجاجية السلمية بالعيون وكليميم "بيان"





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالمغرب تعقد مجلسها الوطني


مهرجان الساقية الحمراء لسباق الهجن

 
مقالات حرة

الى كل من صمت عن الحق


من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

المؤسسة الفرنسية المغربية من أجل السلم والتنمية المستدامة تحط الرحال بالسمارة


وعد إبراهيم غالي وسيناريوهات القضية اللغز ..


من هو عبد السلام بكرات ؟


تعيينات ملكية جديدة


حقوقي مغربي بارز يعتاب رئيس الحكومة على خلفية الساعة الاضافية التي ولدت استياء الكبار والصغار

 
تربية وتكوين

التلميذ حاتم اللك .. تألق لافت على مستوى الجهة


اسرة التربية الوطنية بطانطان تنظم حفل تكريمي على شرف المدير الاقليمي السابق

 
رياضة

مشاركة إيجابية وحضور قوي لنادي ش س الحمراء في الملتقى الفدرالي الوطني للعدو الريفي بفاس


نادي بلدية المرسى لكرة القدم النسوية يفوز بدوري الاستقلال

 
صحافة وإعلام

"مجاهد" و"البقالي "يؤطران لقاء تواصليا بالعيون "فيديو"

 
تراث

الجالية السينيغالية بالعيون تنظم حفل ديني (فيديو)

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

الاطار الصحراوي "لحبيب خيار"ينتخب بالاتحاد العربي للكواشينغ

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث