عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         مهرجان الساقية الحمراء لسباق الهجن             انطلاق الدراسة بالمعهد الموسيقى بالعيون             "بنشماس" على راس مجلس المستشارين لولاية ثانية             استاد بالعيون يقدم وصفات للاستاد الراغب في النجاح في مهنته             اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على مجموعة من المشاريع في اطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم سنة 2018            
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

دندنة "امنية المدغري العلوي "على آلة البيانو بمناسبة افتتاح السنة الدراسية للمعهد


تصريح رئيس القسم العمل الاجتماعي بعمالة السمارة


نصائح الدكتور "خلافة" لمرضى السكري


هدا ما قاله رئيس الجمعية المغربية للدعم الطبي "ماسوم " خالد اركيبي عقب اعطاء انطلاق النسخة 7للحملة التحسيسية باقليم العيون


كلمة والي جهة العيون امام المشاركين في حملة "ماسوم" ضد امراض الكلي

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

العم "محمد الامين ولد بابا" في دمة الله


قبيبلة تركز بالعيون تشيع ابنها البار "البشير لعزيز" الى مثواه الاخير


امطار طوفانية تغرق كليميم وتفضح هشاشة البنى التحتية


شركة صيانة شبكة قنوات المياه تتفاعل مع مقال ب"عيون الصحراء"


تظاهرة جمعية الدعم الطبي بالعيون جسدت بعدا افريقيا بكل المقاييس

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

انطلاق الدراسة بالمعهد الموسيقى بالعيون


جولة فنية لأوديسا بمسرحية مراد شرتات

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 15
زوار اليوم 1059
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


االمصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو'1'


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يوليوز 2014 الساعة 21 : 12


(الحلقة الأولى)

أسرار وخفايا أنظمة الحكم في موريتانيا ودول الجوار العربي والإفريقي ...

يسرد السيد المصطفى ولد الطالب عبد الله، قصة مؤثرة لمسيرة طويلة من المعاناة بدءا من أول سفر له عن الأهل في ضواحي تامشكط، مرورا بتأسيس جبهة البوليساريو مع نفر قليل من المؤسسين الأوائل ومحاولة الهجوم على الزويرات لضرب اقتصاد موريتانيا في الصميم وما تم بعد ذلك من إفشال لهذا الهجوم من طرفه، وكيف تنكر له الوطن والأهل وما تعرض له من معاناة مريرة، ليشد الرحال مجددا إلى التيه حيث مر بمالي والنيجر ليستقر في ليبيا وبعد ذلك العراق والشام، ثم المغرب التي سلمته لسلطات بلده مجددا.

قصة تحمل الكثير من معاني الأسى والمرارة عاشها مواطن كان ينتظر المكافأة على خدماته الجليلة ومواقفه المشرفة من أجل بلده، لكنه قوبل بنكران الجميل والتهميش. وهو ينتظر اليوم إنصافه من طرف سلطات بلده بعد أزيد من أربعين سنة من المعاناة والمرارة.

المصطفى رجل في عقده الخامس، يعمل اليوم في منجرة له بالسبخه وفي المساء يعمل في مزرعة له في تنويش حيث يعيل اسرته وعياله ويقدم ما سمحت به ذات اليد من خدمات لبلده. وهذه هي قصته ننشرها على حلقات:

ولدت في ضواحي بومديد، وحسب العارفين بالتاريخ كان ذلك سنة 1955 لعائلة يمتد نسبها إلى أنصار رسول الله عليه الصلاة والسلام، وهذه العائلة ميزتها التي تمتاز بها حتى عن القبيلة التي هي جزء من مكونها أنها بعيدة جدا عن الحكم والحكام

إن العائلة التي ولدت فيها أي "الفخذ" من أشد الناس مقاطعة للمستعمر الفرنسي/ حتى أن المتكلم بالفرنسية لا تؤكل ذبيحته وبالتحديد كل شيء يؤدي إلى الفرنسي حرام عندنا، حتى الذهاب إلى المدينة كان عندنا من المحرمات إذا لم يكن لشراء حاجة ضرورية وصاحبها يحرص كل الحرص أن لا ينام في المدينة.

إن هذه المقاطعة الشديدة لا تزال تؤثر فينا حتى الساعة، فمنذ استقلال موريتانيا إلى يوم 22/03/2014 لا أعلم أن هناك (منها) موظفا يذكر على الإطلاق في الدولة ولا تزال مقاطعة التمدرس فينا تمثل أكثر من 80%

غير أن الثقافة الإسلامية كانت ولا تزال محط اهتمام هذه العائلة في زمن لا يوجد ذكر في خيامنا إلا ويحفظ القرآن الكريم وحفظه بين النساء كثير

وهناك العديد ممن يحفظ كتاب الشيخ خليل لا يمكن أن تجلس بين اقرانك إذا لم تكن كتبت أجروم وحملة المسومي ورسم الطالب عبد الله، ولن تقبلك أي من بنات عمك مهما كان عندك من الإبل إذا لم تكن تحفظ كتاب الله.

ولقد كانت الإبل لنا هي الحياة، فسبحان الله العظيم، فقد كنا نشبه إلى حد بعيد ما ذكر الله من ترحال قريش في الشتاء والصيف، فكنا دائما نقضي شتاءنا إما في أقلاب الحولية أو إيميجك أو لمدن أو وديان الخروب، أما الصيف فنقضيه على جزأين، جزء منا يقضيه في تمسوميت والجزء الآخر عند توفكت قرب تامشكط.

قلت كانت الإبل لنا هي الحياة كانت لنا سفنا نسافر عليها ونحمل أمتعتنا ولنا في ذلك غرائب الحكايات، كانت هي مساكننا حيث نصنع من أوبارها خياما إذا دخلتها في الصيف يخيل إليك أنك تحت مكيف، أما أثناء المطر فهي كالدور المسقفة بالأسمنت. كانت تكاد تكون هي غذائنا فنشرب لبنها في الخريف والشتاء ونحلب اللبن في الشتاء ونحفر له في الصحراء ونردمه حتى يصح يبسه ثم نضعه في محفوظة حتى إذا جاء الصيف وقل اللبن فنضعه في الماء فيرجع لبنا كأنك حلبته من حينك ونسميه "الكارص"، كما ننحرها ونصنع منها اللحم المجفف "التيشطار" ونحفظه للحاجة.

كان ذلك معظم غذائنا، ويعلم جميع سكان الساحل وآدرار وتكانت وضواحي المجرية وتامشكط وضواحيها، وهذا الموقع الجغرافي يضم العديد من القبائل الموريتانية المتباينة في عاداتها وطبائعها وأهدافها وتاريخها وأنسابها، والكل يعلم أن إبل "أهل لمام ولد آبه" من البوصاديين حلال ظهورها وألبانها، كما أن المحتاج لا يعاقب على بيعها إذا ثبتت حاجته لذلك.

كنا ولا نزال في هذه المنطقة محل احترام وتقدير الجميع وذلك يرجع فضله للإبل وعطائها رغم هذه الصفة الترحالية كنا محظرة متنقلة القادم إليها في مسألة كالوارد إلى الغدير يشرب من حيث أتى فهو يرى جواب مسألته ممن لقي.

أرسلني والدي في سن مبكرة عند محمد فال بن محمد الإمام عند تاقطافت قرب تامشكط فأرسلني رحمة الله عليه أشتري له شيئا من المدينة، والله لا أذكره، فدفعت ما أرسلني به ثمنا للوصول إلى كيفه ومنها إلى انواكشوط ولم تمض 20 يوما حتى كنت في الزويرات ومنها إلى السمارة حيث جئت محمد ولد الشكوطي شيخ لكويدسات رحمة الله عليه وكان مترجما للإسبان وكان رجلا بجميع معاني الرجولة، فعرفته بي وعرفني واستغرب قدومي هناك

ذهب بي إلى العيون وأعد لي أوراقا كإبن له وسجلني في مدرسة لذارو للفسفاط في العيون وكان من الصعب جدا الحصول على التسجيل فيها

كنت أصغر التلاميذ في فصلي وكان محمد لعلاوي، أحد المدرسين، عضوا فيما يعرف يومها بالحركة الجنينية لتحرير الصحراء الغربية ووادي الذهب، كانت لا تزال سرية جدا وكان معجبا بي فدعاني ليلة وشرح لي أنهم يريدون أن يحرروا الصحراء الغربية وكان الجميع يتعامل معي كابن لمحمد الشكوطي أحد زعماء المنطقة، فقبلت الفكرة على الفور وفي عطلة الأسبوع سافرنا إلى الطرفاية حيث مقر الجماعة والتقينا الدكتور محمد بصيري رحمة الله عليه، والذي توفي في سجون إسبانيا، وحسنّه بن حسنّه بن الشيخ ماء العينين ومحمد بالقاسم وغيرهم من أعضاء الجماعة.

كنت العضو 15 من حيث الانتساب، أي كان عددهم قبلي 14 فردا، ففرحوا بانضمامي فرحا شديدا وعينوني رئيس التنظيم في السماره وضواحيها، ولا يوجد يومها فيها منتسب واحد للتنظيم

وهنا أدو تصحيح معلومات كنت قد قرأتها فيما سبق عن دور أهل الشيخ ماء العينين والتقليل من ذلك الدور في إنشاء الجبهة.

لقد انتسبت للجبهة وفيها 14 عضوا 8 منهم من أهل الشيخ ماء العينين، حيث بدأ التنظيم يتغلغل في أوساط الصحراويين ومعظم المؤسسين له مدرسين ويحملون الجنسية المغربية فاكتشفتهم المخابرات المغربية واستدعتهم وأبدت استعدادها لدعمهم إذا غيروا هدفهم من الاستقلال إلى طلب الانضمام للمغرب فرفضوا وفروا من المغرب إلى الصحراء، فزودت المغرب إسبانيا بأسمائهم فبدأوا يعتقلونهم ويعذبونهم وكانت الشرطة كلما ضبطتني في موقع يشتبه فيه سلمتني إلى محمد ولد الشكوطي فيوبخني أمامهم فإذا خرجوا يقول لي أنت ابني وإن لم تكن من صلبي فزعماء دعاة الاستقلال لا بد أن يتحملوا واعلم أن الجبن مهلكة لصاحبه فلا تبح بأسماء زملائك.

بعد ذلك عقد مؤتمر الزملة واتخذ فيه قرار الكفاح المسلح وغير الاسم من الحركة الجنينية إلى الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، فخرجنا إلى الجبال وبدأنا التدريب والمواجهة مع إسبانيا حتى علمت علم اليقين أن لا طاقة لها بنا فبدأت تحضر للانسحاب من الصحراء وبدأ ذلك باجتماع مدريد.          

في يوم 30/11/1975 اجتمع ارنس نبرو وزير الخارجية الإسباني في مدريد بتوجيه من افرانكو مع نظرائه محمد بوسته المغربي وحمدي بن مكناس الموريتاني وتم تقسيم الصحراء الغربية في ذلك الاجتماع فعقدت قيادة البوليزاريو اجتماعا في آمكاله بتاريخ 10/12/1975 حضره عبد السلام التريكي من ليبيا والطالب الإبراهيمي من الجزائر استدعيت إلى الاجتماع بوصفي قائد العمليات العسكرية في البوليزاريو وأعلنت الحرب ضد موريتانيا والمغرب في ذلك الاجتماع.

وفي يوم 19/12/1975 عقد اجتماع في آمكاله تحت رئاسة الولي ولد مصطفى ضم القادة العسكريين في الجبهة وبعد دراسة الموقف وتحليله تحليلا كاملا تم الاتفاق على معاقبة موريتانيا بتدمير منبعها الاقتصادي الأهم وهو مناجم اسنيم في الزويرات، فأوفدنا أربعة منا إلى القائد العسكري الجزائري في المنطقة وشرحنا له خطتنا وطلبنا له المساعدة فاستمهلنا 24 ساعة ليتصل بقيادته، وفي الليلة الموالية طلبنا وأعلن موافقة قيادته على مدنا ب 200 جندي من سلاح المدفعية فاتفق قادة الجبهة العسكريين على تكليفي بالمهمة وتحركت من آمكاله يوم 26/12/1975 أقود 500 جندي 300 من الصحراويين و 200 من الجزائريين

كانت الصحراء كلها تحت يد الجبهة باستثناء المدن التي سلمت إسبانيا (لعيون، السماره، الداخله، لكويره) فتحركنا حتى خيمنا عند أقلاب الحولية.

كانت لدينا كل المعلومات عن الزويرات وما حولها ونعلم أن فيها 7 من الدرك الوطني و6 من البوليس و 20 من سبلتيف و 5 من الحرس وحامية للجيش في أفديرك قوامها 300 جندي أرسلت دورية لتضرب إينال لتتجه إليه أنظار الموريتانيين في عملية تمويهية عن هدفنا ثم تحركت إلى الزويرات 01/01/1976 وأنقذت الزويرات من تلك العملية وكانت عملية الإنقاذ صعبة ومعقدة ويطول شرحها فهي موثقة بتفاصيلها في الوثائق الوطنية وبيانات القوات المسلحة وأرشيف اسنيم وإن كانت الدولة الموريتانية قد كرمتني بأن قدم إلى السيد أحمد بن محمد صالح وزير الدولة لشؤون الداخلية وطار بي من هناك صحبة اسماعيل ولد أعمر مدير اسنيم آنذاك واستقبال السيد الرئيس المختار ولد داداه لي صبيحة اليوم التالي وبعد تحقيق اشتركت فيه المخابرات العسكرية والمدنية وإدارة الأمن الوطني، ودام عشرين يوما متواصلة،

في الحلقة القادمة:

انقذت الزويرات من عملية صعبة ومعقدة وهي موثقة بتفاصيلها في الوثائق الوطنية وأرشيف القوات المسلحة

 

 

 


1629

0






 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



توجس المغرب من إلغاء القضاء الأوروبي اتفاقية الصيد البحري بسبب الصحراء قد يكون وراء عدم دخولها حيز ا

كشافة المغرب في زيارة لمستشفى مولاي الحسن بلمهدي بالعيون

االمصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو'1'

االمصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو '2'

المصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو '3'

المصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو'4'

الزيادات في أسعار الماء والكهرباء تدخل حيز التنفيذ اليوم الجمعة

جهة وادي الذهب الكويرة تتاهب لعملية احصاء 2014

إسرائيل واستراتيجية ما بعد الهزيمة «1»

قراءة في احتمال عودة البشير مصطفى السيد إلى المغرب هل هي ضربة للجبهة أم انها عودة كالسابقات

االمصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو'1'

المصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو '3'

المصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو'4'





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

مهرجان الساقية الحمراء لسباق الهجن


تاسيس المكتب الاقليمي لجمعية موظفي الجماعات الترابية بالسمارة السبت 06 ماي الجاري

 
مقالات حرة

الى كل من صمت عن الحق


من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

"بنشماس" على راس مجلس المستشارين لولاية ثانية


اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على مجموعة من المشاريع في اطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم سنة 2018


سفير جمهورية افريقيا الوسطى يحبد بقاء "يحضيه بوشعاب" على راس ولاية جهة العيون اسمعو ما قاله عميد السلك الدبلوماسي بالمغرب (فيديو)


السمارة: المجلس الاقليمي لحزب الاستقلال يعقد دورته الموسعة


ولد الرشيد يبسط وبالأرقام تدخل مجلس جهة العيون للنهوض بتنمية اقليم بوجدور

 
تربية وتكوين

استاد بالعيون يقدم وصفات للاستاد الراغب في النجاح في مهنته


الاستاد"ربيع اوطال" يلتحق بالتعليم الجامعي بعد مسار مهني حافل بالعطاء

 
رياضة

سباق مدينة العيون للحمام الزاجل


عصبة الصحراء تزاوج بين الرياضي والانساني في ليلة النجوم بالسمارة

 
صحافة وإعلام

"مجاهد" و"البقالي "يؤطران لقاء تواصليا بالعيون "فيديو"

 
تراث

عميدة العمل الجمعوي بالعيون "العزة السلامي" تكرم " احمد حجي "مدير عام وكالة الجنوب السابق

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون يستنكر وقفة اطر المؤسسةويستغرب للتغطية الاحادية لقناة العيون

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث