عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         انطلاق الدراسة بالمعهد الموسيقى بالعيون             "بنشماس" على راس مجلس المستشارين لولاية ثانية             استاد بالعيون يقدم وصفات للاستاد الراغب في النجاح في مهنته             اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على مجموعة من المشاريع في اطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم سنة 2018             مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون يستنكر وقفة اطر المؤسسةويستغرب للتغطية الاحادية لقناة العيون            
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

دندنة "امنية المدغري العلوي "على آلة البيانو بمناسبة افتتاح السنة الدراسية للمعهد


تصريح رئيس القسم العمل الاجتماعي بعمالة السمارة


نصائح الدكتور "خلافة" لمرضى السكري


هدا ما قاله رئيس الجمعية المغربية للدعم الطبي "ماسوم " خالد اركيبي عقب اعطاء انطلاق النسخة 7للحملة التحسيسية باقليم العيون


كلمة والي جهة العيون امام المشاركين في حملة "ماسوم" ضد امراض الكلي

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

العم "محمد الامين ولد بابا" في دمة الله


قبيبلة تركز بالعيون تشيع ابنها البار "البشير لعزيز" الى مثواه الاخير


امطار طوفانية تغرق كليميم وتفضح هشاشة البنى التحتية


شركة صيانة شبكة قنوات المياه تتفاعل مع مقال ب"عيون الصحراء"


تظاهرة جمعية الدعم الطبي بالعيون جسدت بعدا افريقيا بكل المقاييس

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

انطلاق الدراسة بالمعهد الموسيقى بالعيون


جولة فنية لأوديسا بمسرحية مراد شرتات

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 6
زوار اليوم 1077
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


إرادة الشراط .. وانكسار أطروحات التغيير الجدري والتغيير التدريجي أو الإصلاح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 دجنبر 2014 الساعة 54 : 08


بقلم ؛ براهيم صيكا

في الوقت الذي انتشرت فيه مخاوف من إصابتنا بداء الإيبولا، وكدا مخاوف من هجمات داعشية محتملة، أصبنا على نطاق واسع بداء فقدان المناعة ضد الفساد والاستبداد ، بآلياته وميكانيزماته التخويفية التكليخية ، التفقيرية ؛ لم نعد قادرين حتى على الشك ، فما بالك بالاحتجاج ورفع شعار الشعب يريد...، العهر والاستحمار يحاصرنا في كل مكان.. في الصحف في المجلات، في الإذاعات ، في التلفزيونات، بالتلاعب باللفظ والكلمات ، تعرضنا لعملية تزييف وعي ، وأصبحنا مجرد بلهى وبلهاوات ، تستعصي على فهمهم حتى الواضحات ، التي يقال عن شرحها أنه من المفضحات.

هاته الأيام تصدر "واد الشراط " المشهد من جديد، بعناقه لأحمد الزايدي وعبد الله باها ، بعد غياب طويل واضمحلال في التاريخ ، منذ زمن المهدي بن بركة ؛ الذي تعرض هو الآخر لمحاولة اغتيال به سنة 1962.. احتلال للصدارة وشهرة لا تضاهيها إلا شهرة داعش وتنظيم القاعدة، فأمامه تحطمت كل الأطروحات والنظريات، وتلاشى أمامه من يعمل على الإصلاح أو التغيير التدريجي، كما تلاشى من يعمل على التغيير الجدري، اليوم أصبح واد الشراط من القصص المرعبة التي يوصي أطباء الأطفال بعدم قراءتها للأطفال قبل النوم، لأنها قد تصيب الطفل بمرض الشراطفوبيا، ذلك المرض الذي عجز الطب الحديث عن إيجاد علاج له، لكن وأمام هذا الوضع الخطير الذي لا ينفع معه الانسحاب من تنظيم كأس الأمم الإفريقية ، كما هو الحال مع الإيبولا، نتساءل من هو هذا الشراط؟ هل هو : أحد أبطال قصص العفاريت والتماسيح الموضوعة على رف الجد بن كيران؟ أم هو شخصية واقعية تريدنا أن نعيش بشروط، وبشكل قهري مبالغ فيه، لأن حجم سلطته يجعله فعال لما يريد؟

أمام لغز الشراط ؛ الذي كثرت حوله التكهنات، وتعددت حوله التفسيرات، نقف مشدوهين أو خاشعين ، كأننا في صلاة، نعد ضحايانا /قتلانا ، ونردد عبارات العزاء لأقارب كل فقيد، أو نتشفى بالسر أو العلن ، لأن الضحية لم يكن من الزبناء الأوفياء لدكاننا، أو لأنه بقال ينافسنا ، أو يبيع بضاعة محرمة ، أو مكروهة بالنسبة لنا، فيتشتت الزبناء ، ويزيد جوعهم المادي والروحي ، فيلقون بأنفسهم في حضن الإرادة ؛ التي تتصدر مع الشراط المشهد وتعدنا بصلة الأرحام، إرادة الإرهاب والتكفير التي تعد بجنة في السماء عجز الشراط عن ضمانها لهم في الأرض.

لم نكد ننسى أو نتناسى الزايدي حتى ودعنا باها ، الذي لطالما عبر أن الشراط هو من يكرس آليات عجزنا وتقهقرنا، لضمان استمراريته وجريان نهره.

الشراط اليوم، يتأبط شرا، ونحن نقدم قرابيننا ، ونرفع دعواتنا للآلهة لاتقاء غضبها، كما كان يفعل المصريون القدامى مع نهر النيل، ونستمر بتفسير معاناتنا وفاجعاتنا ، تفسيرات ميتافيزيقية وغيبية تعبر عن سذاجتنا وبلاهتنا ، أو تعبر عن مخاوفنا وجبننا، فالحكيم عبد الله باها فاجأه القطار!! لأن القطار نملة، أو كائن ميكروسكوبي لا يرى بالعين المجردة ، الشيء الذي هزم حكمة الحكيم ، أو أن الحكيم من الصم والعمي الذين لا يستشعرون ضجيج القطار، أما أحمد الزايدي ذلك الإنسان الذي يتقن السباحة السياسية ، فقد عجز عن السباحة في بركة صغيرة !! واكتفى بترديد لحن إني أغرق.. إني أغرق، ليرسل لنا رسالة من تحت الماء ، توصينا بالمضي على درب نضاله ونضال أولائك الذين بدلوا الغالي والنفيس، وقدموا أنفسهم قرابين لكي نعيش نحن، ونحيا في مغرب صالح للعيش.

الشراط يحبنا ، حب القط للفأر، أو أن بطانته وحاشيته من الأشرار والعفاريت والتماسيح ، بين هذا وذاك ، نكتفي بخطابات إنشائية ونجتهد في تقديم تعزيات بليغة أحيانا وغبية ومسطحة أحيانا أخرى، تعزيات تتمتم بكلمات من قبيل لا تحزن يا ولدي فالشراط عليك هو المكتوب .. أو ترديد كلمات من كتاب لا تحزن لمؤلفه عائض القرني .. لينتهي العزاء وتنتشر صورة الشراط الجبار القهار في مخيلات المعزين من السياسيين وزبنائهم ورواد دكاكينهم، ويشعروا بضحالتهم أمامه، ويكتفوا بخدمة بؤسهم، وإحكام أغلال أعناقهم، أو الاكتفاء بالتسبيح بحمده، فيضمحل شعار الشعب يريد...، بين الحقيقة والادعاءات.


992

0






 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سائقو سيارات الأجرة الصنف 2 بطانطان يحتجون

والي العيون يدعو المثقفين الصحراويين الى وضع قضية الوحدة الترابية نصب اعينهم

انعقاد أشغال الدورة الاستثنائية ليوم 22يوليوز 2014 للمجلس الإقليمي. لسيدي افني

يان تضامني مع الصحافيين

حادث سير بالداخلة

البنية الصحية البشرية بسيدي افني تتعزز بأطر طبية جديدة

الهروب الإسرائيلي من غزة

قراءة نقدية في ديوان المحجوب ول الطيب ول يارا

: افتتاح موسم الصبار في نسخته الاولى وتوقيع اتفاقية بسيدي افني

العيون: توقيف مدير مستشفى الحسن ابن المهدي واحالةطبيبين على المجلس التاديبي

إرادة الشراط .. وانكسار أطروحات التغيير الجدري والتغيير التدريجي أو الإصلاح





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

تاسيس المكتب الاقليمي لجمعية موظفي الجماعات الترابية بالسمارة السبت 06 ماي الجاري


الاجتهاد بين التصور والممارسة عنوان درس افتتاحي

 
مقالات حرة

الى كل من صمت عن الحق


من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

"بنشماس" على راس مجلس المستشارين لولاية ثانية


اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق على مجموعة من المشاريع في اطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري برسم سنة 2018


سفير جمهورية افريقيا الوسطى يحبد بقاء "يحضيه بوشعاب" على راس ولاية جهة العيون اسمعو ما قاله عميد السلك الدبلوماسي بالمغرب (فيديو)


السمارة: المجلس الاقليمي لحزب الاستقلال يعقد دورته الموسعة


ولد الرشيد يبسط وبالأرقام تدخل مجلس جهة العيون للنهوض بتنمية اقليم بوجدور

 
تربية وتكوين

استاد بالعيون يقدم وصفات للاستاد الراغب في النجاح في مهنته


الاستاد"ربيع اوطال" يلتحق بالتعليم الجامعي بعد مسار مهني حافل بالعطاء

 
رياضة

سباق مدينة العيون للحمام الزاجل


عصبة الصحراء تزاوج بين الرياضي والانساني في ليلة النجوم بالسمارة

 
صحافة وإعلام

"مجاهد" و"البقالي "يؤطران لقاء تواصليا بالعيون "فيديو"

 
تراث

عميدة العمل الجمعوي بالعيون "العزة السلامي" تكرم " احمد حجي "مدير عام وكالة الجنوب السابق

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون يستنكر وقفة اطر المؤسسةويستغرب للتغطية الاحادية لقناة العيون

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث