عاجل : القضاء الاداري يحكم باعادة فرز الاصوات الخاصة بجهة كليميم واد نون         الجمعية المغربية لمساعدة ربة الاسرة المحتاجة تطلق حملة “قفة رمضان”             ارتفاع اسعار الخضر والفواكه والاسماك بالعيون خلال شهر رمضان             الازقة المحادية لسوق السمك بالعيون تتحول الى مارب للسيارات             "الفايد" و"لحبابي" يحاضران بالعيون             افتتاح النسخة الرابعة عشرة من الجامعة الرمضانية بسواعد السمارة سلوان            
https://media.joomeo.com/medium/5803fa7da4c32.jpg
افتتاحية

منع الاتصال عبر الفايبر وواتساب وسكايب وجه آخر لانعدام الحريات بالمغرب

 
استطلاع رأي
هل تنامي احتجاجات المعطلين بالصحراء ستعيد تاريخ 1999 ؟

نعم
لا


 
عيون الصحراء TV

تصريح احدى المستفيدات من قفة رمضان


تصريح رئيسة الجمعية المغربية لمساعدة ربة الاسرة المحتاجة حول قفة رمضان


تصريح خالد العماري مدير التجهيزات المائية بكتابة الدولة على هامش زيارته للسمارة


السبدة امباركة البربوشي مديرة مركز التربية والتكوين الربيب


نعيمة بلهاشمي مؤطرة شعبة الحلاقة بمركز التربية والتكوين بالربيب

 
بورتري

أمينة بوتاح بطلة منبعها مدينة السمارة


فاطمة الأمين… صوت نسائي سطع نجمها في المشهد الإعلامي بالأقاليم الجنوبية المغربية

 
مجتمع

الجمعية المغربية لمساعدة ربة الاسرة المحتاجة تطلق حملة “قفة رمضان”


ارتفاع اسعار الخضر والفواكه والاسماك بالعيون خلال شهر رمضان


الازقة المحادية لسوق السمك بالعيون تتحول الى مارب للسيارات


"الفايد" و"لحبابي" يحاضران بالعيون


ساكنة جهة العيون وفعالياتها تنظم حفل تكريم للوكيل العام للملك الاستاد "عبد الكريم الشافعي"

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
فن وثقافة

افتتاح النسخة الرابعة عشرة من الجامعة الرمضانية بسواعد السمارة سلوان


أغفير .. عرض مسرحي يتألق بالسمارة

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 10
زوار اليوم 1628
 
البحث بالموقع
 
أدسنس
 
إعلان
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


مغاربة داعش، المقاتلون الأكثر دموية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يوليوز 2014 الساعة 49 : 10


عيون  الصحراء

 يتوقع الخبراء أن يستمر تدفق المقاتلين المغاربة المتعاطفين مع "داعش" إلى سوريا والعراق، برغم حالة الاستنفار التي أعلنتها الأجهزة الأمنية المغربية، وتفكيكها ثلاث خلايا متهمة بتجنيد مقاتلين مغاربة للسفر إلى سوريا. كذلك أعلن قبل بضعة أيام عن سقوط الخلية الثالثة المكونة من ستة أشخاص في مدينة فاس، وكانت تعتزم استقطاب عناصر لتنفيذ عمليات في العراق. وبرغم أن تقارير الأجهزة الأمنية المغربية تتجنب ذكر أسماء التنظيمات التي يتم تجنيد المقاتلين المغاربة لها، فإن أغلب الموقوفين هم بحسب المعلومات المتوفرة من المتعاطفين مع تنظيم أبو بكر البغدادي.

     لم تتوصل السلطات المغربية حتى الآن إلى أي خيط يمكن أن يشير إلى اسم مهم يقف وراء تجنيد المقاتلين المغاربة إلى سوريا، وكان الشيخ السلفي المتشدد عمر الحدوشي الذي حامت حوله شكوك إعلامية تتصل بوقوفه وراء عدد من الشبان المسافرين إلى سوريا، قد نفى بشكل قاطع علاقته بالأمر مع أن عدداً من الذين سافروا هم من أنصاره.

    أعلنت وزارة الداخلية المغربية أخيراً عن جدية تهديدات التنظيم لأمن المغرب، وقال وزير الداخلية المغربي محمد حصاد أمام المجلس الحكومي، إن المعلومات الاستخباراتية المتوفرة تشير إلى وجود خطر إرهابي على المغرب، وعن وجود نية لدى مقاتلي داعش لتنفيذ عمليات في المغرب عبر استعانتهم بالمجموعات الإرهابية التي تنشط شمال إفريقيا أو بمغاربة أعلنوا ولاءهم للتنظيم.

    منير أبو المعالي، صحافي مغربي متخصص في ملف المقاتلين المغاربة في سوريا، يرأس تحرير مجلة "الآن" المغربية الأسبوعية، أنجز تحقيقاً حول "مغاربة داعش". ولأنه ينحدر من مدينة الفنيدق (شمال المغرب) فقد كان يعرف عدداً كبيراً من هؤلاء الشباب قبل أن تتغير مساراتهم واختياراتهم بشكل مفاجىء، ليتحولوا إلى أكثر المقاتلين دموية وفتكاً بخصومهم في سوريا.


    رشيد الجازولي، مثلاً، 20 سنة، ترك دراسته الإعدادية، وتفرغ لإحراق الوقت، لكن تغييراً مفاجئاً طرأ عليه حينما وجد عملاً في محل لبيع الأفرشة المنزلية في "حي لوطا" (معقل المقاتلين المغاربة في سوريا)، إذ سرعان ما أطلق لحية خفيفة وارتدى جلباباً قصيراً. لم يكن يعتقد والداه أن هذا التغيير سيقود ابنهما إلى سوريا، خصوصاً أن سلوكه لم يتغير برغم الكم الكبير من الروايات في المدينة عن شبان يغيرون فجأة نمط حياتهم ويغادرون.


   شخصية عبد العزيز المحدالي أحد المقاتلين المغاربة الشرسين في "داعش"، ممن قتلوا في المعارك على الأرض السورية، نموذج أكثر تجسيداً لشخصية المقاتلين المغاربة الذين جندتهم المنظمة، وتحولوا بسرعة من شبان يحبون الحياة، أو من شبان يتبنون الإسلام بمفهومه الشعبي في أفضل الحالات، إلى مقاتلين متعطشين إلى الدماء وقطع الرؤوس. نقرأ لأبو المعالي عن شخصية المحدالي الذي كان يقود كتيبة خاصة من المقاتلين المغاربة: "عبد العزيز المحدالي، شاب نموذجي لمثل هذه التحولات غير المفسرة بإتقان. لقد كان صبياً طبيعياً، ثم تحول إلى ناشط ضمن تنسيقية المعتقلين الإسلاميين- السلفيين. وبعدها غادر إلى سوريا حيث سترتفع درجته العسكرية ليصبح في أقل من عام، فاتكاً حقيقياً بأعدائه المفترضين، أي العسكريين السوريين النظاميين. وحينما قتل على أيدي متطرفين في تنظيم جبهة النصرة، فرع القاعدة في سوريا، كانت «داعش» قد أعدت شريطاً من نحو عشرين دقيقة لتمجيده. كان هنالك مقاتلون سعوديون وشيشانيون أكبر منه سناً، يستعرضون بطولة شاب أنهتها رصاصة بندقية في الرأس، وكل ما قيل عنه، كان يتلخص في عبارة موحية: كان شديد البأس على أعدائه".


     لكن يمكن القول أن أكثر المقاتلين المغاربة دموية في صفوف داعش، هو محمد حمدوش الملقب بـ"قاطع الرؤوس"، وهو من الفنيدق أيضاً. ظهر محمد قبل بضعة أيام في صورة صادمة وهو يقف بين خمسة رؤوس بشرية. وتوعد حمدوش في رسالة له بالعودة إلى بلاد المغرب فاتحاً بالدماء الطاهرة لتنظيفها من الأوساخ، مهدداً من وقف في وجه الدولة الإسلامية بالذبح.

 

 


1330

0






 

هام جداً قبل أن تكتبوا تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تجريب الدبلوماسية الثقافية لحل الخلافات المغربية الجزائرية

المغرب في المركز الأول عالميا، ليس في مجال الثقافة أو العلوم بل في إنتاج الحشيش

السلامة الطرقية بأسا: بين الإحتفالية والممارسة

جديد مجلة وجهة نظر: بؤس الاقتصاد المغربي وبؤس الاقتصاديين المغاربة

بووانو: تعزيز المسار الديمقراطي مدخل أساسي لكسب رهان قضية الصحراء

المغرب يقرر تشييد سياج على حدوده مزود برقاقات الكترونية

مغاربة داعش، المقاتلون الأكثر دموية

االمصطفى ولد الطالب عبد الله: مواطن موريتاني شارك في تأسيس البوليساريو '2'

شرف الدين فاضل.. مغربيّ خَبِر تطبيب العيون بإشبِيليّة

الزيادات في أسعار الماء والكهرباء التي ستطبق ابتداء من غشت

مغاربة داعش، المقاتلون الأكثر دموية





 
كاريكاتير و صورة

حماية المفسدين والهجوم على الموظفين
 
مواعيد و اعلانات

تاسيس المكتب الاقليمي لجمعية موظفي الجماعات الترابية بالسمارة السبت 06 ماي الجاري


الاجتهاد بين التصور والممارسة عنوان درس افتتاحي

 
مقالات حرة

من لا تراث له لا هوية له


المغرب وتدبير الشأن القبلي بالصحراء: دراسة في المدخلات والمخرجات


التعليم والصحة والتشغيل اساس التنمية


الثروة النائمة بالصحراء

 
شاهد على العصر

المعتقل السابق محمد المجاهدي يطعن في رؤساء اللجن الجهوية لحقوق الإنسان الثلاثة ليسو ضحايا الانتهاكا

 
سياسة

إنطلاق عملية رمضان 1439 بالسمارة


السمارة تحتفل بالذكرى 13 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


السمارة .. ازمة الماء تعجل بزيارة مدير التجهيزات المالية بكتابة الدولة المكلفة بالماء


أسرة الامن الوطني بالسمارة تحتفل بذكرى تأسيسها


السمارة.. التعاون الوطني يحتفلل بالذكرى 13 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 
تربية وتكوين

"بوكريشة" و"عبد الدايم " ينتزعان عضوية المكتب الوطني بالفيدرالية الوطنية المغربية لامهات واباء التلاميد


ممثلة السمارة سمية الراضي تتألق ببرنامج ريادة الأعمال

 
رياضة

عصبة الصحراء تزاوج بين الرياضي والانساني في ليلة النجوم بالسمارة


النسخة الثالثة لدوري السمارة الوطني المفتوح بين العصب يكرم قيدوما محليا في رياضة الكراتيه

 
صحافة وإعلام

الاستاد "عبد السلام باحو" يتقدم بمداخلة في المؤتمر العلمي حول:" المسؤولية في اطار الجرائم الصحافية الدعاوي والجزاءات "

 
تراث

عميدة العمل الجمعوي بالعيون "العزة السلامي" تكرم " احمد حجي "مدير عام وكالة الجنوب السابق

 
إعلان
 
ترتيبنا بأليكسا
 
أدسنس
 
خدمات بريدية

 
بورتري
 
تحقيق

قطاع المياه والغابات ومحاربة التصحر بإقليم السمارة : مجهودات جبارة أساسها التنمية المستدامة


الغرفة الفلاحية لجهة كلميم السمارة : نموذج واعد في قلب المغرب الأخضر

 
علوم وتكنولوجيا

جمعية اطباء جهة العيون تنظم اياما علمية

 
فعاليات مهرجان تاغروين خيمة التسامح خلال يومه الثالث